قضايا وحوادث

“الزواج أو الفضيحة؟” جملة تسببت في مقتل صاحبها في المرج.. والشرطة تكشف تفاصيل مثيرة

“هنتجوز ولا أفضحك؟” تلك هي الجملة التي كانت سببًا في وفاة قائلها، أحداث مثيرة وتفاصيل أكثر إثارة في واقعة مقتل سيدة أربعينية على يد شاب يبلغ من العمر 20 سنة، وذلك بعدما أرتبط الأثنان بعلاقة غير شرعية، وذلك على الرغم من كون الثاني هو صديق نجل الأولى، ولكن الشيطان نجح في أن يوقع بهما.

التحريات أكدت بأن المتهم قد أقدم على هذا الفعل، بسبب الطلبات المتكررة للمجني عليها من أجل إجباره على الزواج منها بعدما حدثت بينهما “علاقة آثمة” وهو الأمر الذي أدى إلى حدوث حمل لدى المجني عليها، ولكن المتهم رفض طلبها مرارًا وتكرارًا إلى أن قام في إحدى المرات بالهجوم عليها وخنقها حتى الموت.

وقالت الشرطة، بأن المتهم يرتبط بعلاقة صداقة مع نجل المجني عليها، وكان دائم التردد علي منزلهم، ليتطور الأمر إلى علاقة غير شرعية حدثت أكثر من مرة بين المتهم والمجني عليها، أنتهت بقيام المتهم بقنلها للتخلص من هذه الكارثة التي وقع فيها، ظنًا منه بأنه قادر على الإفلات من العقاب.

وبعد المواجهة مع رجال المباحث، أعترف المتهم بجريمته أمام العميد “محمود هندي” رئيس قطاع شرق القاهرة، وروى كل التفاصيل التي كانت سببًا في هذه الواقعة، وأشارت بأن المجني عليها كانت آخر كلماتها: “”أنا حامل منك هتتجوزني ولا أفضحك قدام أهلك”، الأمر الذي أثار حفيظته وقرر بناء عليه التخلص منها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق