اسكندريه الان

حى البيطاش بالأسكندرية

حى البيطاش بالأسكندرية

حي العجمي “البيطاش” بغربي محافظة الإسكندرية، والذي كان يعد قديمًا واحدًا من أهم أحياء النخبة لكونه كان ملتقى كبار الشخصيات الفنية والسياسية منذ القرن الماضي، ولكن مع مرور الزمن تدهور حاله وتحول هذا الحي إلى مقبرة لهدم تراث الفيلات القديمة الأثرية وبناء العقارات المخالفة عشوائية البناء والتراث خلفًا لهذا التاريخ العظيم، فضلا عن انتشار الباعة الجائلين ومركبات التوك توك، وغرق الشوارع بالصرف الصحي، مع جعله مجرد حطام لتاريخ عظيم لحي راق.

حى البيطاش بالأسكندرية

يقول رامي حنا، 35 عامًا، أحد رواد منطقة بيانكي بالبيطاش، إنه كان يأتي لبيانكي كل صيف منذ 30 عامًا، أي عندما كان طفلًا وكان يرى السكان جميعًا كانوا من الطبقات الراقية والفنانين الكبار، مثل عادل إمام وسمير صبري ومحمود عبد العزيز ووائل نور ويسرا وغيرهم، وكانت الشوارع تتمتع بنظافة وجمال وأشجار مغسولة بالمياه، ما يجعلك تريد البقاء طوال العام، أما الأن للأسف أصبحت بقايا من منطقة راقية.

ويتفق معه في الرأي أحمد عزام، 40 عامًا، وأحد رواد منطقة بيانكي، أن المنطقة تحولت إلى خرابة بل تهدمت الشوارع وأصبحت عبارة عن برك ومستنقعات للصرف الصحي والمياه الملوثة وتلال القمامة وانتشار “التوك توك” الذي ضيع معالم الرقي التي كانت تمتاز بها المنطقة الجميلة.

ويؤكد السيد خليفة، أحد أصحاب المحال بشارع الحنفية بمنطقة البيطاش، أن الشارع أصبح عبارة عن موقف لـ “التوك توك” وسيارات “التوناية” صغيرة الحجم، فهم يرتكزون في أول الشارع، ما يعرقل حركة السير والمرور، ولا يمكن المارة من السير على أقدامهم، فضلا عن حالة الفوضى التي يسببونها طوال اليوم، ما يجعل الشارع مزدحمًا ومعطلًا على مدار 24 ساعة.

ويوافقه في الرأي شريف عبد الوهاب، أحد سكان الشارع، أنهم بسبب سائقين “التوك توك و التوناية”، لا يتمكنون من النوم أو الراحة بسبب أصواتهم المرتفعة ومشاجراتهم التي تحدث طوال اليوم، بسبب أولوية التحميل، فضلًا عن أن من يقودهم أغلبهم بلطجية وقلة منهم هي المحترمة التي تحترم الراكب، فلذلك لا بد من تقنين أوضاعهم لرحمة السكان من هذه الفوضى.

يقول المستشار علاء يوسف، رئيس حي العجمي بغربي الإسكندرية، لـ “إسكندراني”، إنهم يقومون بشكل يومي على مدار 24 ساعة، بشن حملات لرفع القمامة والمخلفات من الشوارع، مع كسح تراكمات مياه الصرف الصحي من جميع شوارع المنطقة التي توجد بها تراكمات، مؤكدًا أنهم يقومون أيضًا بشن حملات على العقارات المخالفة وإزالة المباني والشقق المخالفة، واتخاذ الإجراءات اللازمة حيال المخالفين، لإعادة المظهر الجمالي للمنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق