قضايا وحوادث

رجوع الفتاة المختفية عن منزلها بالشرقية

رجوع الفتاة المختفية عن منزلها بالشرقية

أعادت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة بلبيس بمديرية أمن الشرقية، منذ قليل، الفتاة المختفية عن منزلها منذ 8 أيام، وتبين أنها كانت برفقة مدرسة، وأنها تركت المنزل بسبب مرورها بحالة سيئة لسوء معاملتها، وتم إخطار نيابة بلبيس بالواقعة، لمباشرة التحقيق برئاسة محمد لاشين رئيس النيابة، وبإشراف المستشار هيثم نصار المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية.

رجوع الفتاة المختفية عن منزلها بالشرقية

بداية الواقعة عندما تلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والى، مدير المباحث الجنائية، من “محمود محمد سليم” مقيم بندر بلبيس، يفيد بغياب نجلته “تسنيم” 17 سنة عن المنزل، أثناء خروجها من المنزل لشراء بعض المستلزمات من سوبر ماركت على بعد أمتار من المنزل، ولم تعد وتحرر عن الواقعة رقم 6194 إدارى مركز شرطة بلبيس، وتبين أن الفتاة متغيبة عن المنزل منذ 8 أيام.

وتوصلت تحريات الرائد نبيل غيث، رئيس مباحث مركز بلبيس، برئاسة اللواء محمد والى، مدير المباحث الجنائية، عن قيام الفتاة بترك منزل أسرتها وذهبت إلى سيدة بالمنطقة.

وبسؤال الفتاة فى المحضر أقرت أنها تركت المنزل برغبتها بسبب سوء معاملتها، وخاصة من شقيقتها الكبرى المقيمة معهم بالمنزل، وأنها لجأت إلى سيدة تدعى “ابتهال محمد عطية” مدرسة، وأقامت معها بالمنزل مدة 8 أيام، وأن المدرسة سيدة فاضلة كانت تعاملها بحسن.

وكشفت التحقيقات، أن الفتاة كانت تعانى من حالة نفسية سيئة وهددت بالانتحار، بسبب سوء معاملة بعض أفرد أسرتها لها، فيما توجهت أسرة الفتاة لمركز شرطة بلبيس لاستلامها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق