اخبار عاجلهتقارير وتحقيقاتصحةمصر الأن

مواقع التواصل الأجتماعي تتاجر بالتبرع بالدم

مواقع التواصل الأجتماعي تتاجر بالتبرع بالدم

انتشرت على مدار الساعات القليلة الماضية رسالة على وسائل التواصل الاجتماعى تتضمن موقع إلكترونى يحمل إسم “بنك الدم” وبمجرد دخولك على الموقع يطلب بيانات شخصية كاسم المتبرع ورقم هاتفه ونوع فصيلة الدم واسم الدولة التى يعيش فيها المتبرع ما يفتح باب وسيط السمسرة للتجارة فى الدم أو المساهمة فى تهريبه للخارج، مما دفع المتبرعون للعزوف عن التبرع ببنوك الدم الرسمية فضلا عن كونها مصيدة لاستغلال البعض لبيع الأعضاء .

مواقع التواصل الأجتماعي تتاجر بالتبرع بالدم

أكدت وزارة الصحة والسكان، على أنه لا يوجد فى مصر أى مواقع إلكترونية تستخدم فى تخزين وتحميل بيانات متبرعين بالدم لاستغلالها وقت الحاجة، مشددة على أن عمليات التبرع بالدم تتم عن طريق التبرع المباشر فى بنوك الدم بالمستشفيات أو من خلال سيارات وزارة الصحة التى تنتشر فى الميادين والشوارع الرئيسية وبدون مقابل مع كفالة عدم نقل العدوى وإمكانية إبلاغ المتبرع بنتائج أى تحاليل يخضع لها الدم سلبية كانت أو إيجابية.

وأشار رئيس الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص الطبية بوزارة الصحة والسكان، إلى أن القطاع الخاص به 41 بنك دم يخضع للرقابة المشددة لمنع نقل العدوى للمرضى، مضيفاً أنه يتم تسجيل جميع بيانات المرضى والمتبرعين وصلة التبرع بينهم، مشددًا على أن الوزارة تواجه أى دعوات مشبوهة حفاظا على المريض.

وفى السياق ذاته، قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، على أن أى خروج عن السياق الرسمى أو القانونى للتبرع بالدم غير مقبول وسيتم تكليف الإدارات المختصة بمواجهة هذه الدعوات بشكل سريع من خلال حجب أى مواقع مشبوهة، لافتة إلى أن الوزارة لديها 220 بنك دم منهم 100 بنك تجميعى، متابعة: “مصر تغطى احتياجاتها من الدم أو أقل قليلا ونسعى إلى رفع ثقافة التبرع بالأعضاء لتوفير كميات الدم المطلوبة سنوياً” .

وكشفت الدكتورة هالة زايد، عن أن جميع بنوك الدم التابعة لوزارة الصحة تخضع الدم لاختبارات الحمض النووى “Nucleic Acid Test” التى لها القدرة على الكشف عن الفيروسات فى الدم وضمان وصولة للمريض آمن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق