الاخبار العالمية

ترامب ما حدث في دوما كارثة إنسانية.. ويجب فتح تحقيق فوري

 ا ش ا   حمل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب /اليوم الأحد/ نظيره الروسي فلاديمير بوتين وإيران مسئولية دعم الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال ترامب في تغريدة له على حسابه الرسمي في موقع “تويتر” ، وفقا لما نقله راديو “سوا” الأمريكي، إن “ما حدث في دوما كارثة إنسانية أخرى ليس لها مبرر علي الإطلاق” ، لافتا إلى أنه “يجب فتح المجال للتحقيق فيما حدث” .

وأضاف “أن ثمنا غاليا سيدفع نتيجة هذا الهجوم” . وتابع:”لو التزم أوباما بالخط الأحمر الذي رسمه لانتهت الكارثة في سوريا منذ زمن طويل ولأصبح الأسد من الماضي”.
وأشار ترامب إلى سقوط العديد من القتلي من بينهم نساء وأطفال في الهجوم الكيماوي علي سوريا ، وذلك في إشارة إلى التقارير التي تحدثت عن هجوم كيميائي في مدينة دوما في الغوطة الشرقية قرب دمشق أمس.
من جهته، أعلن توماس بوسرت مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن الداخلي، أن جميع الخيارات مطروحة للرد على استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.
وقال بوسرت حسبما أفادت قناة (الحرة) الأمريكية، إن الولايات المتحدة لن تبقي هذا الهجوم بلا رد، مضيفا أن الإدارة الأمريكية “تنظر في الهجوم”.
وكانت وزارة الخارجية الروسية قد اعتبرت، -في وقت سابق اليوم- المزاعم عن هجوم كيميائي جديد في الغوطة الشرقية بدمشق مجرد استفزازات سبق وأن تم الحذير منها، واصفة المعلومات حول استخدام دمشق للأسلحة الكيميائية في مدينة دوما السورية بأنها “تلفيق واضح.
ونفي مصدر سوري رسمي، وقوع هجوم بأسلحة كيميائية بمدينة دوما بالغوطة الشرقية، متهما الأذرع الإعلامية لـ”جيش الإسلام” بفبركة ذلك لاتهام الجيش السوري في محاولة مكشوفة وفاشلة لعرقلة تقدمه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق