اسكندريه الان

تكريم الغواصين المشاركين في انتشال جثمان غريق ستانلي

نظم حزب الاحرار الاشتراكيين بالإسكندرية، اليوم السبت، احتفالية لتكريم الغواصين الذين شاركوا في انتشال جثمان الشاب محمد حسن، الشهير بـ”ماجيسكو” الذي لقي مصرعه غرقا في البحر بعد حادث سير أعلى كوبري ستانلي بالإسكندرية، وذلك ضمن حملة “الأيدي الشقيانة” بالحزب.

جاء ذلك بحضور العديد من الغواصين الذين شاركوا في عمليات البحث عن الشاب محمد حسن، وشارك في احتفالية التكريم ياسر زغلول، الأمين المساعد بالحزب وأمين عام دائرة المنتزه ومؤسس الحملة، وعادل درغام، من مؤسسي الحملة، وكابتن إيهاب سعد قائد فريق البحث عن الشاب الفقيد، والمهندس الحسين محجوب، ومحمود مرشدي، أعضاء الحملة، وعدد من القيادات السياسية والدينية والشعبية والتنفيذية بالإسكندرية.

وانتشلت فرق الإنقاذ النهري وعدد من الغواصين المتطوعين بالإسكندرية، جثة عالقة بين الصخور بالقرب من كوبري ستانلي، وشككت أسرة “ماجيسكو” أن تكون لابنهم، وطلبوا إعادة البحث عنه.

فيما أثبت تحليل الحمض النووي «DNA» للجثة التي تم انتشالها، أنها للطالب محمد حسن شوقي، وتسلمت النيابة العامة تقرير مصلحة الطب الشرعي، واستدعت أسرة الشاب لتسلم الجثة من مشرحة كوم الدكة، وتم تشييع الجثمان ودفنه بمسقط رأسه بمحافظة مطروح

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق