مال واقتصاد

خبير اقتصادي: الإنتفاع من أصول الدولة الغير مستغلة يساهم في تحقيق فائض بالميزانية

أشار الخبير الإقتصادي خالد الشافعي، إلى أن اتجاه الحكومة حاليا لإستغلال الممتلكات الخاصة بها وبيعها أو الدخول بها في مشروعات استثمارية جديدة، يعتبر خطوة على الطريق الصحيح، لافتًا إلى أن مساعي وزارة المالية لتحقيق فائض أولي للموازنة العامة من 1.7 إلى 2%، من خلال الإجراءات التي أعلنتها الحكومة، وعلى رأسها استغلال الأصول الغير مستغلة من شأنه أن يوفر مليارات الجنيهات المهدرة والمتروكة دون استغلال.

وأضاف “الشافعي” في تصريحات صحفية له اليوم الأربعاء، أن الهدف هو استغلال الأصول سواء بتأجيرها أو بنظام حق الإنتفاع لمدة زمنية معقولة، أو استغلالها من قبل الوزارات المختلفة وعمل مشروعات حقيقية عليها، وهنا ستتمكن الوزارات من تحقيق شبه عملية اكتفاء من مواردها الذاتية.

وتابع، فليس من الطبيعي أن تكون أصول وزارة الزراعة بمليارات الجنيهات، والوزارة تعاني من عجز كبير في ميزانية استصلاح الأراضي وهكذا لجميع الوزارات.

وشدد “الشافعي” على أهمية تفعيل دور اللجان الفنية المشكلة لحصر الأصول الغير مستغلة لدى الهيئات والمصالح الحكومية، وكذلك أهمية عودة هذه اللجان إلى دروها الذي تم انشاؤها من أجله خاصة بعد توقف اجتماعات هذه اللجان منذ يونيو 2016، من أجل عمل حصر حقيقي لتلك الممتلكات والأصول وتحقيق أقصى استفادة منها فى ظل العجز الكبير فى ميزانية الدولة.

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

Your above the fold CSS (copy the text bellow) :