كلاسيكيات

في ذكري الابنودي من اطلق عليه اسم (رمان )ومن الشاعر الذي اختصه بالثناء؟

في ذكري الخال عبد الرحمن الابنود تهل علينا ذكريات الذمن الجميل الذي عشناه في احضان الحب والعشق والوطنية

لنسترجع حكاوي الخال واشعاره وذكرياته

ففي حوار له مع الاعلامية مني الشاذلي روي  الراحل عبد الرحمن الابنودي قصة عن  ان اسمه ايام الطفوله وكانت له واقعة

حيث روي  أن اسمه أيام الطفولة كان «رمان»، مضيفا: «الاسم جاء من رغبتي في الحصول على الرمان من حديقة مجاورة لمنزلي في قرية (أبنود)، لكن ابن صاحب الحديقة اعتدى عليا وأخذ مني الرمان».

وتابع: «بعد ساعة وصل صاحب الحديقة إلى منزلي وجابلي رمان، واعتذر على اللي عمله ابنه، وبقى اسمي رمان».

وف سياق متصل اثني الراحل عبد الرحمن الابنودي علي الشاعر  الفلسطيني الراحل محمود درويش، وقال: «درويش عاش للشعر فقط، فاستحق كل التقدير والاحترام ممن يتذوقون شعره حتى اليوم».

الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش

و يعتبر الشاعر محمود درويش أحد أبرز الشعراء الفلسطينيين الذين كتبوا أسماءهم بأقلامهم المبدعة على أبرز صفحات تاريخ الشعر والأدب العربي والغربي، حيث ارتبط اسم هذا الشاعر الثوري بالوطن والحب والثورة وغيرها من القضايا الاجتماعية التي جمع بينها بكل أناقة، وقدمها بأشعاره بأجمل الأوصاف وأقربها إلى قلب القارىء وأبناء اللغة. هو الشاعر الذي أجمع على جمال شعره الكبار والصغار، وباتت مقتبسات أشعاره تتردد على كل الألسن وفي كل الأوقات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق