مصر الأن

اخبار الاخوان-المغير الاخوانى ينشر كتابا لطرق تشكيل ميليشيات مسلحة لمواجهة “الجيش والشرطة”

نشر الناشط الإخواني، أحمد المغير، المعروف إعلاميا برجل خيرت الشاطر، نائب المرشد، كتيبا بعنوان “تنظيم العمل المقاوم”، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي توتير، يدعو فيه أعضاء الإخوان إلى كيفية تشكيل جيش لمواجهة قوات الجيش والشرطة، شارحا كيفية التواصل بين أعضاء هذا التنظيم المسلح والأسلحة التي يجب أن يستخدموها والأهداف التي يجب أن يضربوها أولا.

وقال المغير في مقدمة الكتيب الذي جاء في 36 صفحة: “الدفاع عن النفس والعرض والمال ليس واجبا وفريضة إسلامية فقط، بل فطرة خلق الله عليها البشر. اليوم لن يكون الموت دون ثمن ولن يكون دون مقاومة ولن يكون دون أن يدفع المجرم جزءا لإجرامه مقدما إلى أن يحين دفع الثمن كاملا”.

وأضاف: الهدف من تشكيل هذه الميلشيا المسلحة، ردع قوات الأمن وإنهاكها وتحطيم معنوية الضباط والجنود، و تدمير أكبر قدر من المركبات والآليات والمباني التي تواجه المسيرات أو تساند الحكومة الحالية، واستهداف منشآت رجال الأعمال وسفارات الدول المتحالفة مع مصر، وإفشال قدرة النظام على إدارة الدولة وشل حركته، وقتل كل من أمكن قتله سواء من رجال الشرطة أو الجيش أو رجال الكنيسة ووكلاء النيابة والإعلاميين.

وأوضح المغير أن هناك 3 مراحل لتشكيل الميلشيا المسلحة، تبدأ بالهيكلة ثم التدريب وتنتهي بالتصنيع، وقال: “نعني بالهيكلة رص صفوف المجاهدين المقاومين داخل هيكل منظم له قيادات واضحة في إطار عمل عسكري يماثل نموذج الجيوش النظامية إلا أنه أصغر كثيرا منها طبقا لمقتضيات المرحلة”، وأضاف إن هذه المرحلة تهتم بتدريب الأفراد على السلاح وتوزيعهم على الأسلحة التي تناسبهم، لافتا إلى أنه اختار 8 أسلحة مبدئية لتناسب المرحلة ثم التطوير فيما بعد. وهذه الأسلحة هي “المولوتوف والمنجنيق والقوس والسهم والتصدي للآليات وقنابل الصوت والدخان والرصد وسلاح الإعلام”.

وعن مرحلة التدريب، قال إنها تهتم بالأماكن التي تجرى فيها عمليات التجريب والتدريب، التى يجب أن تكون أمنة، وطالب الشباب باختيار مكان آمن للتعامل مع قوات الأمن، فيما شرح المغير كيفية تصنيع الأسلحة، وكيفية استخدامها والتعامل معها بأمان، واصفها بأنها أخطر المراحل وأصعبها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق