الاخبار العالمية

مقتل سيدة فى احتجاجات قرب العاصمة الفنزويلية “كراكاس”

لقيت سيدة حبلى حتفها وسط احتجاجات خارج العاصمة الفنزويلية “كاراكاس”، فيما لم يتبين بعد سبب إطلاق النار عليها، وقال عمدة “جوايكايبورو”، إن دريانا أوركويولا توفيت أمس، بعدما غادرت حافلة علقت في الزحام المروري نتيجة حواجز نصبها محتجون مناهضون للحكومة.

ويبدو أن الضحية- في الشهر الخامس من حملها- لم تكن من المشاركين في الاحتجاج، وبدأت السيدة البالغة من العمر 28 عاما السير باتجاه الحواجز قبل أن تتلقى طلقة في رأسها.ولا يزال المسؤولون يحققون في أسباب إطلاق النار.

وقال أنصار الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، إن أرديانا هي أحدث ضحايا الاضطرابات.

جدير بالذكر، أن الاحتجاجات في فنزويلا بدأت قبل 5 أسابيع قبل مرور عام على تولي مادورو الحكم خلفا للرئيس الراحل هوجو تشافيز وأودت أعمال العنف بحياة ما لا يقل عن 32 شخصا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق