مصر الأن

اخبار مصر – هام من وزير التعليم للمعلمين

أكد الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم أن معلمي مصر”من أروع ما يمكن”، والدليل على ذلك فوز المعلمين المصريين المشاركين في المنتدى العالمي للمعلمين المبدعين بـ 4 مراكز متقدمة من بين أفضل 250 مشروعًا على مستوى العالم لإدماج التكنولوجيا في العملية التعليمية.

جاء ذلك خلال الحفل الذي أقامته وزارة التربية والتعليم لتكريم المعلمين الفائزين في المسابقة التي نظمتها شركة مايكروسوفت، والتي أقيمت خلال الفترة من 11 إلى 14 مارس في برشلونة بأسبانيا.

وأعرب الوزير عن سعادته بوجوده مع المعلمين الفائزين، لافتًا إلى أنه كان يتمنى أن يكون في استقبالهم بنفسه عند عودتهم من المسابقة، لكنه أناب رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير لظروف تواجده بدولة الإمارات.

ووجه التحية للفائزين لأنهم حققوا أماني هذا الشعب ورفعوا رأس مصر ، لافتا الى أنه قد تم رفع علم مصر أربع مرات أثناء المسابقة. وأخبرهم بأنه سوف يجتمع بهم ليكمل هدف المشروع وهو إدخال التكنولوجيا فى مجالات التعليم المختلفة.

وقال أبو النصر “نحن في التربية والتعليم لا ننظر إلى الخلف، ونعمل في إطار من التعاون والمشاركة لكي يكون الغد أفضل وتصبح مصر أفضل بلدان العالم”، مؤكدًا على أن استراتيجية التعليم شعارها “معًا نستطيع” .

أكد الوزير أن الوزارة تسعى لعمل وحدة أو وحدة مركزية للاستفادة من خبرات هؤلاء المعلمين كلٌ في مجاله، وطالبهم بتدريب ودعم زملائهم ونقل خبراتهم وكفاءتهم لهم.

ووجه الوزير الشكر الى شركة مايكروسوفت التي كانت عاملاً رئيسيًا في تحفيز ومساندة المعلمين الفائزين، لافتًا إلى أنه قد تم الاتفاق مع الشركة على عمل نفس النشاط وإعداد الطلبة في مجال التكنولوجيا، كما وجه الشكر لمؤسسة الألفي أحد رعاة هذا المشروع لرعايتها للموهوبين والمخترعين.

ومن جانبها أكدت الدكتورة نهى لبيب مدير قطاع التعليم بمايكروسوفت أن شركة مايكروسوفت تعتبر نفسها شريك استراتيجي للتربية والتعليم، لافتة إلى أن هذه الاحتفالية تشعرها بفخر، وأنها شرفت بمرافقتها للمعلمين في المسابقة. وأشارت إلى أن هذه المسابقة تعقدها الشركة سنويا بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم، وذلك عن طريق إعلان خاص بالمدرسين المهتمين بالتكنولوجيا والاتصالات فى جميع مراحل التعليم . وأوضحت أن الهدف من المشروع هو إدخال التكنولوجيا فى التعليم وتغيير شكل التعليم التقليدى .

وأشارت إلى أن المعلمين المصريين قد شاركوا بأعمال رائعة في المسابقة وكان هناك أكثر من فوز، وتعاون المعلمون ومثلوا مصر بجدية، مؤكدة أن هذا ما سمعوه من كل الخبراء المشاركين الذين أثنوا على المشروعات المقدمة. ولفتت الى تحقيق الفوز في 3 مراكز متقدمة للمشروعات الجماعية. ووجهت الشكر لوزارة التربية والتعليم ومركز التطوير التكنولوجي وقسم المشروعات لدورهم الفعال في تدريب المعلمين. وطلبت من الوزير إعداد لقاء للمعلمين الفائزين بكل من السيد رئيس الجمهورية والسيد رئيس الوزراء كحافز لاكمال الخطة القادمة للمشروع.

ومن جانبه وعد الوزير بإرسال خطابين على الفور، مؤكدًا أنه على ثقة في أنهما لن يتأخرا عن فعل ذلك. ولفت إلى أن مجلس الوزراء قرر في الأسبوع الماضي أن يكون التعليم المشروع القومي لمصر، أي أن الدولة بأكملها ستعمل من أجل التعليم.

وفي سياق متصل شكرت الأستاذة نرمين أبو جازية مدير مؤسسة الألفى للتنمية البشرية والاجتماعية الوزير على دعمه للمنظومة التعليمية، وبخاصة المدرس أحد أهم عناصر هذه المنظومة.

وأكدت على استمرار تعاون المؤسسة مع التربية والتعليم لدعم ليس فقط المعلمين، ولكن أيضًا مديري المدارس والطلاب، فضلاً عن تقديم منح دراسية وبرامج تدريبية للمدرسين لكي تكون مصر رائدة التعليم في العالم.

ووجه المعلمون الشكر للوزير على الاستقبال الحافل لهم عقب عودتهم من المسابقة، قائلين أن الوزير قال لهم أنتم مسافرون للفوز مما جعلهم مصممين عليه. وأشاروا إلى أنهم يأملون في تعميم تجربة التدريب على نطاق أكبر ليشمل المديريات والمدارس وحتى ولي الأمر لكي يتعرف على التطبيقات التكنولوجية ويستطيع متابعة أبناءه الطلاب. ووعدوا بنقل خبراتهم لزملائهم وأن يساهموا في تغيير المنظومة التعليمية للأفضل. وأوضحوا أنهم أثبتوا أن المصريين مبدعون في العمل الجماعي، وليس الفردي فقط كما يشاع في الخارج.

وجدير بالذكر أن النتيجة النهائية للمسابقة، والتى تمت من خلال لجنة تحكيم دولية من خبراء التحكيم في المجالات التربوية والتكنولوجية، أسفرت عن :

1- المركز الأول على المستوى الفردي فى مجال (المعلم كمبدع وقائد للتغيير)

الشيماء إسماعيل محرم – بنى مزار – المنيا – المدرسة الفنية الصناعية – بنات مشروع “صنّاع المستقبل”

2- المركز الأول على المستوى الجماعي، مجال المشروع: ” مكافحة الفقر”

تامر محمد القاضى – شرق الإسكندرية- مدرسة السيد محمد كريم

3- المركز الثاني على المستوى الجماعي: “المساواة والعدالة الاجتماعية

“رحاب الخضرى – دمياط الجديدة – مدرسة الكفراوى التجريبية للغات

4- المركز الثالث على المستوى الجماعي ، مشروع “الاستدامة”

أحمد درويش – 6 أكتوبر – الجيزة – مدرسة النصر التجريبية للغات

واختتم الحفل بتوزيع الوزير الهدايا الذهبية وشهادات التقدير على الفائزين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق