غير مصنف

العليا لإضراب الأطباء : مجلس نقابة اطباء الاسكندريه خائن

أكدت اللجنة العليا لإضراب الأطباء، الأحد، تكرار حالات الاعتداء والبلطجة ضد الأطباء المضربين في عدة مستشفيات، موضحة أن «عدد من البلطجية قاموا بتكسير العيادات الخارجية والصيدلية بمستشفى منوف في محافظة المنوفية لإثناء الأطباء على كسر الإضراب، كما اعتدى أهالي مريض مصاب بجلطة دماغية على طبيبة بمستشفى ﻫﻬﻴﺎ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﺑﺴﺒﺐ عدم ﻭﺟﻮﺩ ﺳﺮﻳﺮ ﺭﻋﺎﻳﺔ ﻣﺮﻛﺰﺓ ﺧﺎﻟﻲ، ﻭﻗﺎﻣﺖ ﺍﻟﻄﺒﻴﺒﺔ ﺑﺎﻻﺗﺼﺎﻝ ﺑﻄﻮﺍﺭئ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﻟﺘﻮﻓﻴﺮ ﺳﺮﻳﺮ ﺧﺎﻟﻲ، ورم ذلك تعدى عليها أهل المريض بالضرب».

في سياق آخر، أجلت وزارة المالية لقائها الذي كان مقررًا عقده، السبت، مع وفد لجنة التفاوض لتحديد الأرقام النهائية للمستحقات المالية الخاصة بكادر المهن الطبية، بعد اتخاذ مجلس نقابة أطباء الإسكندرية في الجمعية العمومية التي عقدت السبت قرارًا يتضمن توصية للنقابة العامة بتعليق الإضراب.

وقال الدكتور محمد شفيق، عضو لجنة الإضراب، إن «موقف المالية تم اتخاذه بعد قرار سياسي بتأجيل جلسة التفاوض النهائية، بعد (خيانة) مجلس نقابة الإسكندرية للإضراب، واللقاء تم تأجليه إلى السبت المقبل، بعد يوم واحد من الجمعية العمومية لأطباء مصر المقرر عقدها، الجمعة، حيث تراهن الحكومة على حدوث خيانة مماثلة لما حدث في الإسكندرية»، حسب وصفه.

وحمل الدكتور أحمد حامد، عضو لجنة الإضراب، مجلس نقابة أطباء الإسكندرية مسؤولية تعطيل المفاوضات مع الحكومة وتأخر إقرار قانون الكادر، مضيفا أن وزارة المالية تنتظر قرار تعليق الإضراب في الجمعية العمومية المقبلة بعد القرار «السيئ» الذي اتخذه مجلس نقابة الإسكندرية، داعياً الأطباء المضربين في كل المستشفيات للاحتشاد خلف مطالبهم وإضرابهم في عمومية الجمعة المقبل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق