غير مصنف

اخبار مصر- مظاهرات الغد تحت شعار “التصعيد التام أو الموت الزؤام”

قال تحالف دعم الشرعية في بيان له أمس إن تظاهراته التي ستبدأ غداً الأربعاء ستمتد حتي 1 أبريل المقبل وصفاً تظاهرات 19 مارس بأنها موجه ثورية جديدة”.

وأضاف التحالف:” في 19 مارس 2011 ، كانت الدعوة الأولى لاعلاء ارادة الشعب بعد عقود طويلة من الغش والتزوير ولكن سرعان ما خطفت نتائجها وفسد مسار الثورة ولكن ها هو 19 مارس 2014 يشهد تضافر الجهود، لبدء موجة ثورية جديدة تستعيد وحدة الشعب وقواه الثورية وإرادته في مواجهة الثورة المضادة، فلنبدأ جميعًا تكثيف الحراك تصاعديًا بدءًا من غد الأربعاء 19 مارس حتي 1 أبريل في كل أرجاء الوطن، ولنرفع أعلام مصر وشعار رابعة الصمود”.

وتابع: “إن موجتنا تراكمية تصاعدية وبالنقاط، فابدعوا فيها كما تشاءوا، وافعلوا فيها ما يقدم ثورتكم للأمام، وبما لا يخالف ضوابط المقاومة السلمية المبدعة، ومهدوا الأرض لصناعة مناخ الحسم، ولتكن القيادة للشباب والطلبة”.

محمود فتحي، رئيس حزب الفضيلة، أحد الأحزاب الموالية للرئيس المعزول محمد مرسي نشر عبر صفحته الرسمية علي فيس بوك أن الإيرانيين حرقوا 15 ألف سيارة وناقلة جنود لنظام الشاه في عام واحد بما يعني 40 عملية يوميا ، مطالباً شباب الجماعة بأن يفعلوا مثل هذا قائلا :” الثورة المصرية ينبغي أن تكون أكثر إبداعا وإصرارا”.

رئيس حزب الفضيلة أكد أن تظاهرهم في هذا اليوم سيشارك فيه من وصفهم بالثوار بالتخطيط والتنظيم والترتيب وهيكلة اللجان الثورية الشعبية وتحديد الميادين والمسارات والأهداف مضيفاً:” هو يوم لن ينتظر فيه الشباب الثائر أي مهدي يخرجه من أزمته بل سيكون هو مهدي نفسه وإخوانه لأنه يوم نرجو أن ينزل فيه جميع من آمن بنصر الله للحق وإن اختلف مع حاملي هذا الحق أو وإن أخطأ أصحاب هذا الحق لأنه يوم سيستخدم فيه الشباب كل ما في أيديهم من وسائل وأدوات ساخنة يردون بها على اعتداءات المجرمين ، لأنه يوم نرجو فيه لكل حركة ثورية في مصر أن يكون لها عملية ثورية أو أكثر تهز عرش اانقلابيين وجيش كامب ديفيد وتبدأ الثورة المصرية في إظهار أنيابها”.

محمود فتحي الذي دعا للتظاهر اليوم تحت شعار “التصعيد التام أو الموت الزؤام” أكد أن الترتيب لـ 19 مارس سيحوي مفاجآت كثيرة وكبيرة وأنهم سينتصرون في هذا اليوم وأنهم سيوجهون من خلاله عدة رسائل بأنهم يحشدون على يوم بعيد المدى وقد يعقبه حشد على أيام أخرى قريبة إضافة إلي أن 19 مارس تاريخ يوافق اليوم الذي أراده العسكر أن يكون بداية شق الصف الثوري في استفتاء مارس وهو اليوم الذي يريده الثوار أن يكون بداية اتحاد الثورة وبداية موجة ثورية تصعيدية حقيقية وأن يدرك الحراك الثوري أن المعركة طويلة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق