مقالات واراء

ابعد من التحرش ..

بقلم : احمد زكريا

خرج علينا يوم الاثنين فيديو لفتاه بجامعة القاهره ؛ تلبس الفيزون ويجتمع حولها شباب الجامعه يتحرشون بها

وهناك من قال لقد وصل الامر من درجة التحرش ولمس جسدها الي محاوله لجذب ملابسها من جسمها

وهذا ما جعلنا نري ان الامر اكبر من تحرش بفتاه ؛ فهناك الكثير من حالات التحرش التي تحدث خارج اسوار الجامعه؛ منها ما نعرفه ونراه كما يحدث في ايام الاعياد وفي المواصلات وما الي ذلك لدرجة اصبح الامر فرصه الي كل وسائل الاعلام والصحف والكاميرات من تصوير هذه الافعال وطرحها علي المشاهدين

فأصبح الامر اخطر واعظم واصبح الاباء يخافون علي بناتهم من الخروج الي الشارع بمفردهم ؛ حتي وصل الامر الي الجامعه

فما رئيناه ماهو الا مجرد رساله الي العالم لتشويه الجامعه ومحاضريها ؛ وكل استاذ داخل اسوار الجامعه المصريه سواء جامعة القاهره او جامعة الاسكندريه ذات العراقه ؛ والتي تخرج منها ملوك وأمراء العرب ولها تاريخ دولي وسط جامعات العالم ….

فليس الامر مجرد تحرش بفتاه وعشرات من طلبه الجامعه ؛ بل الامر يجمع الهدفين السياسي والاخلاقي

والسياسي أقوي وهو تشويه صورة الجامعة المصريه امام العالم كله

كما يحدث في مجال الرياضه ومحاولة المندسين من تشويه كل صور الاستقرار داخل هذه البلد

وعليه يجب ان ننتبه الي ان الامر ابعد من التحرش

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق