أخبار عربية

استمرار مخطط “برافر” الإسرائيلي لتهجير بدو النقب: تدمير 321 بيتا في 2013

قال موقع “واللا” الإسرائيلي، إنه في الوقت الذي يحاول فيه وزير الزراعة يائير شمير، تهدئة الموقف بين الحكومة الإسرائيلية والبدو في النقب حول مخطط “برافر” لتهجير العرب من النقب، تكشف وزارة الأمن الداخلي الإسرائيلية، إنه تمت مضاعفة عدد المنازل التي يتم تدميرها في عام 2013 على أيدي الحكومة في تقرير لها.

وكشف التقرير، عن أنه في عام 2013 تم تدمير 321 بيتًا في مقابل 174 في 2012، وأن 376 منزلاً اضطر أصحابهم إلى هدمهم، في مقابل 195 في عام 2012، ليصبح إجمالي المنازل التي تم هدمها 697 عام 2013 مقابل 369 في عام 2012.

واتضح من التقرير أن هناك قسمًا للاستخبارات في هيئة تطبيق الأحكام المتعلقة بالأراضي التابعة لوزارة الأمن الداخلي الإسرائيلي يعمل بعديد من الوسائل لتطبيق مخطط برافر تارة بالترهيب وتارة بالترغيب.

وذكرت وكالة “معًا” الفلسطينية، أن مساء اليوم، تظاهر العشرات من عرب النقب، أمام منزل رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، في القدس الغربية.

وكانت لجنة التوجيه لعرب النقب المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل، نظمت هذه المظاهرة التي بدأت مساء اليوم احتجاجًا على استمرار وتيرة هدم المنازل العربية، التي طالت أيضًا المدن والبلدات العربية المعترف بها، والتي تعاني من نقص شديد في قسائم البناء.

وكان من بين المشاركين في المظاهرة النواب في الكنيست الإسرائيلي عن القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير إبراهيم صرصور وطلب أبو عرار، إلى جانب العديد من القياديين العرب من النقب، بينهم القائم بأعمال رئيس بلدية رهط عطا أبومديغم، وقادة الحركة الإسلامية الشمالية والجنوبية، إلى جانب ناشطين في الأحزاب المختلفة.

ورفع المتظاهرون شعارات باللغات العربية والعبرية والإنجليزية تندّد بسياسة هدم البيوت، وتطالب رئيس الحكومة الإسرائيلية بوقفها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق