أخبار عربية

جنوب السودان ترفض “الإيجاد” على ارضها

أعلن متمردو جنوب السودان، رفضهم خطط الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق إفريقيا “الإيجاد”، لنشر قوات في جنوب السودان، وشككوا في حيادها، كما انتقدوها، لعدم قدرتها على سحب القوات الأوغندية المنتشرة في بلادهم، منذ اندلاع القتال في ديسمبر الماضي.

ووصف رئيس وفد المتمردين تعبان دينق، اليوم، وفقا لشبكة “الشروق” السودانية، هذا القرار بغير الحكيم، مشيرا إلى أن نشر قوات إقليمية لم يرد ذكره في المفاوضات التي أفضت إلى اتفاق وقف إطلاق النار في يناير الماضي، مضيفا أن الأمم المتحدة هي الهيئة الشاملة، وأنه من غير المنطقي أن يتم تشكيل ونشر قوة أخرى، إذا كانت لها نفس نوايا بعثة حفظ السلام المشتركة التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

وكان زعماء من دول “الإيجاد”، اتفقوا الخميس الماضي، على نشر قوات لتعزيز وقف إطلاق النار الهش بين الحكومة والمتمردين، رغم عدم إعلان أي تفاصيل عن حجم القوة، وتخشى الدول المجاورة لدولة الجنوب، من امتداد الاضطرابات من الدولة الوليدة إلى خارج حدودها، مما يؤدي لزعزعة المنطقة المضطربة، وقد كلفت القوة أيضا بمهمة حماية حقول النفط في جنوب السودان، التي تعتمد عليها الحكومة في توفير كل إيراداتها تقريبا.

وفي سياق آخر، أعلن برلماني في جنوب السودان، أن 18 متمردا قتلوا في مقاطعة “دوك” بولاية جونجلي، جراء اشتباكات بين متمردين موالين لـ”ريك مشار”، النائب المقال للرئيس سلفاكير ميارديت، وقوات من الجيش الشعبي لتحرير جنوب السودان، يدعمها شباب من المقاطعة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق