غير مصنف

زواج ………….المحلل

تحقيق : سماح دسوقي

” قال الله تعالى فى كتابه العزيز الطَّلاَقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ وَلاَ يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَأْخُذُواْ مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلاَّ أَن يَخَافَا أَلاَّ يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَعْتَدُوهَا وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللّهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (229)فَإِن طَلَّقَهَا فَلاَ تَحِلُّ لَهُ مِن بَعْدُ حَتَّىَ تَنكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ فَإِن طَلَّقَهَا فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَن يَتَرَاجَعَا إِن ظَنَّا أَن يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (230)

ففى السنوات القليلة الماضية وجدنا ان نسبة الطلاق زادة فى المجتمع خاصةً بين الشباب حديثى الزواج وذلك راجع الى عدم نشأتهم داخل أسر ومجتمعات مترابطة

فنجد الزوج سريع الغضب وكثر الحلف بالطلاق ونجد الزوجة غير حريصة على تمسكها ببيتها وزوجها فيقع الطلاق بينهم مرة واثنين وثلاثة حتى يجدوا انفسهم وقد وقعوا فى فخ التحريم .

فيبدأون رحلة البحث عن محلل شرعى حتى يتمكن الزوج من رد الزوجة الى عصمته مرة اخرى فنجد ظاهرة جديدة على مواقع وصفحات الانترنت شباب يعرضون انفسهم ليكون محلل شرعى بمقابل أو بدون مقابل فى إعلان صغير يكتبه الشاب ” محلل شرعى لكل سيدة طلقت ثلاث وتريد العيش فى الحلال مع من تحب أو من اجل أولادها ” تاركاً رقم هاتفه للاتصال به .

فيجب علينا ان نعلم ان الله تعالى وضع لنا ضوابط لهذه المسأله ويجب علينا التعرف على هذه الضوابط الشرعية من خلال هذه التجارب ومن خلال رأى الشرع فيها فسوف نفكر مراراً وتكراراً قبل أن نهدم بيت وقبل ان نهدم اسرة .

مصطفى أبو زهرة مدرس يروى لنا قصتين حقيقتين حدثت لبعض اصدقائه مما تعرضوا لحل مشكلتهم عن طريق المحلل الشرعى يقول مصطفى كان لى صديق كثير الحلف بالطلاق على زوجته بسبب عصبيته الزائده وكان يحب زوجته جداً وبسبب كثرة الحلف عليها بالطلاق اصبحت محرمة عليه .

وأضاف ان الزوج اخذ يبحث عن محلل الى ان هداه الله الى ان يزوج صديق عمره والشخص الذى يثق به لزوجته ثم يطلقها ويردها الى عصمته مرة اخرى وبالفعل تم زواج الصديق من الزوجة وبعد الدخول بها رفض الصديق ان يطلق زوجته التى رأه فيها أنها هبه وعطية من الله أهداها الله إليه .

وأشار مصطفى الى أن قصة صديقه الاخر تشبه نفس هذه القصة فكان هذا الصديق مستواه المادى عالى هو وزوجته فكانا الاثنين يعملان فى أحدى شركات الاستثمار الكبرى وكانت الحياة بينهم مليئة بالمشاكل والخلافات والملل , ففى كل مشكلة تطلب الزوجة الطلاق من زوجها وتصر عليه حتى باتت محرمة عليه ونصحهم أحد الاقارب بالبحث عن محلل حفاظاً على البيت وعلى الاولاد .

وأكد انه بالبحث وجدوا شاب فقير يعمل لدى ميكنيكى السيارات الذين يقومون بتصليح سيارتهم عنده فعرضوا عليه هذا الامر نظير مقابل مادى فوافق الشاب على هذا وبعد الزوج رفضت الزوجه ان يطلقها هذا الشاب وقامت بشراء سيارة له وفتح له وراشه خاصه به.

رحاب السيد 35 سنة ربة منزل تروى لنا قصتها المأساويه التى تعيشها مع زوجها منذ 4 سنوات ولديها منه طفلة صغيرها عمرها 3 سنوات تقول رحاب ان زوجى عصبى جداً وسريع الغضب لايفوت يوم من اول زواجنا الا وتوجد مشاكل بيننا وانه فى معظم الاحيان يقوم بضربى ضرب مبرح وينعتنى بافظع اللافاظ ويقوم بطردى خارج المنزل فى نصف الليل مع العلم انه ليس لدى اى مكان اقيم فيه فانا يتمية الأم والأب واخوتى كلهم متزوجين وأعانى من ضعف شديد ف النظر .

وأكدت على انه ليس لدى متوى سوى بيتى وتقول كان زوجى كثير الحلف بالطلاق وبالفعل تم الطلاق مرة واحده رسمى على يد مأذون ثم ردنى إلى عصمته مرة أخرى بعقد جديد وفى وقت انفعاله وغضبه الاقى على يمين الطلاق قائلا أنتى طالق ومحرمه علي مثل أمى وأختى وكانت هذه المرة الثالثة وكان يسبقها بالتأكيد ايمانات كثيرة بالطلاق .

واضافت قائله جلست فى بيتى انا وابنتى وهو معنا فى نفس الشقه فأراد ان يردنى اليه فرفضت الا بعد معرفة رأى الشرع فى هذا وذهبنا الى شيخ فأفتى بأننى صرت محرمة عليه وان هذا لا يجوز الا أذا تزوجت مرة اخرى وطلقت من الزوج الثانى .

فنصحة بعض الاصدقاء بالبحث عن محلل حتى يتمكن من ردى الى عصمته فاخذ يبحث عن محلل ولم يجد أحد يوافق على هذا فنصحتنى صديقة لى بالذهاب الى دار الافتاءوبالفعل ذهبنا الى دار الافتاء وأخذ الشيخ يسأله عدت أسئلة ويسأله عن نيته وقت القسم وافتى بأننى لازلت زوجته وأخبره أن هذه المرة هى الفرصة الاخيرة لك أذا أقسمت بالطلاق مرة أخرى فسوف تكون محرمة عليك حتى تتزوج بأخر .

وأضافت أنه برغم كل التعب وصعوبة التعامل معه وسوء معاملته لى الا أننى أحبه جداً ولا اقدر على الاستغناء عنه ولا البعد عنه ولو للحظة .

ويقول الشيخ منير سعد مأذون شرعى فأن من انواع الطلاق , الطلاق الرجعى _ والطلاق البائن بينونة صغرى _ والطلاق المعلق _ والطلاق البائن بينونة كبرى

فعندما يأتى الى زوج وزوجة وقد القى عليها يمين الطلاق لثالث مرة وأراد هو ان يردها فانى اقوم بنصحهم بالذهاب الى دار الافتاء لاننا نعمل بمذهب واحد وهو مذهب الامام أبى حنيفه ولكن فى دار الافتاء يعملون بالمذاهب الاربعة فمن الممكن ان يجدوا له مخرج شرعى لهذا الامر طالما تم الطلاق شفوياً اما اذا اصبح الطلاق على ورق رسمى ليس لها حل على الاطلاق الا اذا تزوجت باخر .

وأشار الى ان اذا أتى لى زوج وزوجة واكتشفت ان هذا الزواج محلل فاقوم بنصحهم بان هذا الزواج حرام ولا بد ان لا يكون الزواج مشروط بمده معينه حتى يصبح الزواج صحيح وشرعى .

واضاف انه فى بعض الاوقات تشترط الزوجة على ان تكون العصمه فى يدها لتطلق نفسها فى اى وقت تريده هى اذا استحاله العشرة بينهم ولكن هذا لايمنع الزوج ان يردها الى عصمته مرة اخرى أو ان يطلقها هو اذا أراد ذلك وان من اسباب كثرة الطلاق بان يكون الرجل كثير الحلف بالطلاق او يا اما بيكون بسبب دلع الزوجة وطلبها بالطلاق من زوجها فاذا طلاقها ولو فى وقت المزاح فيقع الطلاق لحديث الرسول صل الله عليه وسلم ” ثَلَاثٌ جِدُّهُنَّ جِدٌّ وَهَزْلُهُنَّ جِدٌّ : النِّكَاحُ ، وَالطَّلَاقُ ، وَالعتق ” وعن الفتوى الشرعية لزواج المحلل يحدثنا فضيلة الشيخ حازم الكيلانى مدير عام دار الافتاء بالاسكندرية قائلاً : أذا طلق الزوج زوجة طلقه اولى او ثانيه فأن هذا طلاق بائن فيحق له ان يرجع اليها سواء كان برضاء الزوجة او بدون رضاها طالما فى وقت العدة او بعد انقضاء العدة اذا وافقه على الرجوع اليه أما أذا طلقها ثلاثه فلا يجوز لها ان ترجع اليه سواء كان فى فترة العدة او بعدها الا ان تتزوج بزوج أخر واضاف ان هذا الزوج لابد ان يدخل بها زواج صحيحاً وعاشرها معاشرة الازواج فاذا اراد ان يطلقها او مات زوجها الثانى وارادة هى الرجوع الى زوجها الاول فان طلقت من الزوج التانى فعدتها 3 اشهر وان مات عنها زوجها فعدتها 4اشهر وعشرة ايام ومن الممكن اذا طلق الزوج زوجته ثلاث ولجأوا الى محلل بزواج مشروط فى صياغة عقد الزواج بمده محدد عند كاتبه العقد ليحلها لزوجها الاول , أو ياما تكون بالنيه من الزوج الثانى انه يتزوجها ثم يطلقها لكى يحلها الى زوجها الاول .

وأشار الى ان زواج المحلل المشروط زواج صحيح لكنه مكروه كارهية تحريم بمعنى ان فاعله أثم لكن الزواج نفسه صحيح فإن طلقها فيجوز لها ان ترجع الى الاول فان فى بعض المذاهب تعتبر هذا زواج غير صحيح حتى وان طلقها الزوج الثانى لا يجوز ان ترجع الى الزوج الاول وفى بعض المذاهب الاخرى يعتبر ان هذا زواج صحيح ولكن لايجوز اذا طلقها الزوج الثانى ان ترجع الى الزوج الاول وفى مذهب الامام ابى حنيفة يرى ان هذا الزواج صحيح ويجوز ان ترجع الى الزوج الاول فى حالة طلاقها من الثانى ولكن بدون تحايل على الشرع واما أذا رأى رجلا ان الاسرة سوف تهدم والاولاد ستتعرض الى الضياع بسبب طلاق الام والاب فعقد فى نفسه انه يتزوج هذه المرأة لكى يحلها الى زوجها فلا ضرر ولا مانع من هذا .

واكد على انه لا يجوز للزوجة ان تطلب الطلاق من زوجها بدون أى سبب لهذا لحديث الرسول صل عليه وسلم ( أَيُّمَا امْرَأَةٍ سَأَلَتْ زَوْجَهَا طَلاقًا فِي غَيْرِ مَا بَأْسٍ فَحَرَامٌ عَلَيْهَا رَائِحَةُ الْجَنَّة ) اما اذا رأت فى نفسها ان اولادها مشردون او لاى امر ما وارادت ان ترجع الى الزوج الاول فان هذا جائز . واوضح الى ان اذا تزوجت الزوجة زواج عرفى مكتمل الشروط وحدث طلاق بينها وبين الزوج الثانى فيجوز فلها ان ترجع الى الزوج الاول بعد انقضاء فترة العدة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق