التخطي إلى المحتوى
اصبح العنف هو التعامل مع الشئ  بقوة أكثر مما تلزم للتعبير عن القوة والضغط وقد يؤدي ذالك العنف الي التخريب ويجب علينا الا نتعامل بالعنف ونكون معتدلين ولا يجب علي القوي ان يفرض سيطرته وهيمنته علي الضعيف مهما كانت الأسباب.
تصاعدت وتيرة العنف في نيكاراجوا، اليوم الأحد بين المعارضين لحكومة رئيس البلاد دانيال أورتيجا وشرطة مكافحة الشغب، ما أدى إلى سقوط قتيلين آخرين وعشرات الجرحى.
وأشارت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية – على موقعها الإلكتروني – إلى أن المتظاهرين أشعلوا النيران في إطارات المركبات وأقاموا متاريس، في عدد من المدن، ضمن مظاهر العنفالتي تشهدها البلاد.

وبدأت المظاهرات – في شهر أبريل الماضي – باحتشاد أعداد غفيرة في شوارع العاصمة (ماناجوا) وغيرها من المدن احتجاجا على إصلاحات نظام الضمان الاجتماعي ورواتب التقاعد في البلاد، ثم تطور الأمر لمطالبة الرئيس النيكاراجوي، المنتمي لـ (جبهة التحرير الساندينية) اليسارية بالتنحي عن الحكم.