خطف طفل وطلب فدية 3 ملايين جنيه بالشروق

13

نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، في كشف غموض واقعة خطف طفل بالشروق وطلب فدية 3 ملايين جنيه، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة 5 أشخاص وتم ضبطهما بالشروق.

البداية عندما تلقى قسم شرطة الشروق، بلاغا من أحمد حمدي يس، صاحب محل أسماك، يفيد اكتشافه تغيب نجله الطفل (عبد الرحمن 3 سنوات) حال لهوه أمام المحل ملكه، ولم يتهم أو يشتبه في أحد.

وفي وقت لاحق ورد اتصال من هاتف “محدد” يطالبه بدفع مبلغ 3 ملايين جنيه نظير إطلاق سراح نجله.

أمر اللواء خالد عبد العال مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة بسرعة كشف غموض الحادث وضبط مرتكبيه وإعادة الطفل سالمًا فقد تم وضع خطة بحث بإشراف اللواء محمد منصور مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة أوكل تنفيذها للعميد نبيل سليم مدير إدارة المباحث الجنائية ورئيس مباحث قطاع القاهرة الجديدة ورئيس وضباط وحدة مباحث قسم شرطة الشروق وضباط وحدة المساعدات الفنية بإدارة العمليات.

أسفرت جهود البحث أن وراء ارتكاب الواقعة “عطا ع”، عاطل، و” أسماء ع”، ربة منزل، (زوجة المتهم الأول)، و”وليد ع” عاطل، و”أحمد ع”، عاطل، و” عبد الرحمن ك”.

وأضافت التحريات أن المتهم الأول “عطا ع”، طلب من المتهم الخامس سحب الطفل المجني عليه وخطفه وتسليمه إليه مقابل إعطائه مبلغ مليون جنيه لعلمه بثراء والده.

تم إعداد عدة أكمنة بالأماكن التي يتردد عليها المتهم الأخير أسفرت عن ضبطه، وبمواجهته بالتحريات اعترف بارتكاب الواقعة وخطف الطفل وتسليمه للمتهم الأول، كما أضافت التحريات أن المتهمين المذكورين يوجدون بمنطقة كفر طهرمس.

عقب تقنين الإجراءات وبالتنسيق مع قطاع الأمن العام وأمن الجيزة تم استهدافهم بمأمورية أسفرت عن ضبطهم وضبط الطفل المجني عليه صحبتهم، وعثر بحوزتهم بندقية آلية، 6 خزائن، 97 طلقة من ذات العيار، 5 خزائن فارغة لسلاح ناري طبنجة، و3 سيارات مبلغ بسرقتها.

وبمواجهة المتهمين المضبوطين بالمعلومات والتحريات وما أسفر عنه الضبط، اعترفوا بارتكاب الواقعة.

واعترف المتهم الأول أنه نظرا لعلمه بثراء والد المجني عليه اختمر في ذهنه خطف نجله وحصوله على فدية 3 ملايين جنيه مقابل إطلاق سراحه فاستعان بالمتهم الخامس لخطف الطفل وتسليمه إليه وعقب ذلك قام باحتجازه وباقي المتهمين بالعقار سكنه بالعنوان المشار إليه وأيد باقي المتهمين أقواله.

واعترفوا بحيازتهم للسلاح الناري والذخائر بقصد الدفاع، تحرر عن ذلك المحضر اللازم وتولت النيابة العامة التحقيق وجار تطوير مناقشتهم عن مصدر تحصلهم على باقي المضبوطات وما ارتكبوه من حوادث أخرى.

تعليقات