التخطي إلى المحتوى
ليوم الثالث عشر على التوالي، تواصل المدفعية التركية قصفها لمواقع المسلحين الأكراد في عفرين، مع تقدم للقوات البرية التركية على الأرض، مدعومة بفصائل معارضة سورية.

ويأتي القصف في إطار عملية عسكرية  أطلقها الجيش التركي في عفرين في العشرين من الشهر الماضي.

وكانت مصادر في هذه الفصائل السورية أعلنت خلال الساعات الأخيرة سيطرة قواتها بمساعدة الجيش التركي على قريتين إضافيتين في عفرين، مما يرفع عدد القرى التي تمت السيطرة عليها منذ بدء العملية إلى 19 قرية و5 تلال استراتيجية.

كما أعلن الجيش التركي تدمير 18 هدفا للمسلحين الأكراد في عفرين خلال الساعات الماضية، وقتل 78 من حزب العمال وقوات حماية الشعب الكردية في المدينة، ليبلغ مجمل عدد القتلى والجرحى في صفوف الأكراد ومقاتلي داعش في عفرين منذ بدء العملية 790، بحسب مزاعم أنقرة.

في المقابل، أكدت مصادر تركية أن المسلحين الأكراد أطلقوا أكثر من 50 صاروخاً على الأراضي التركية منذ إنطلاق العمليات العسكرية، مما أدى إلى مقتل 5 مدنيين (سوريين وثلاثة أتراك) وإصابة أكثر من 70 مدنياً بجروح ، وإحداث أضرارٍ في منازل وممتلكات المواطنين في هاتاي وكيليس الحدوديتين.