التخطي إلى المحتوى

القاهرة -(أ ش أ):

نفى الفنان تامر حسني خضوعه لأي عملية تجميل في فكه، قائلا: “ما تناقلته بعض الصحف حول هذا الموضوع غير صحيح وعار تمامًا عن الصحة”.

وقال حسني، في بيان صحفي نشره الثلاثاء:” ادعاء البعض عليه بإجراء عملية تجميل لإظهار (طابع الحُسن) في ذقنه، شائعات ليست لها أي قيمة، الغرض منها النيل من فنه، وكلام ليس له أي أساس من الصحة”.

وأضاف أنه مثل إي انسان معرض دائما لبعض التغيرات في ملامحه بسبب نقص أو زيادة الوزن الذي يؤثر على ملامح الوجه أحيانًا، مشيرًا إلى قيامه مؤخرًا بعمل ريجيم قاس أفقده أكثر من 12 كيلوجراما ليقوم بدور ضابط في فيلمه (البدلة) والذي من أجله قام بحلاقة ذقنه.

وأوضح تامر حسني أنه ليس من المنطقي أن يقوم بعملية تجميل بوجهه ليظهر بها في فيلم أو حلقة ببرنامج وبعدها يقوم بإطالة اللحية وهو الملمح الثابت له منذ بداية ظهوره.

كانت بعض الصحف نشرت أخبارًا عن خضوع الفنان تامر حسني لعملية تجميل بعد التغيير الواضح الذي ظهر على شكله خلال إطلالته الأخيرة في أحد برامج المسابقات

الجدير بالذكر ان مواقع السوشيال ميديا وروادها اشتعلت بالحديث عن طابع الحسن للفنان تامر حسنى واكدوا انهم من معجبين الفنان وملرسومه ملامحة فى ازهانهم الامر الذى جعلهم يلاحظون التغير الذى ظهر فى وجهه من وجود طابع للحسن اسفل زقنة

الامر الذى انكرة الفنان تامر حسنى وقال انه عار من الصحة