التخطي إلى المحتوى

كشفت الأجهزة الأمنية فى الدقهلية غموض مقتل مسنة على يد زوجة الابن وزوج الابنة، لسرقة 100 ألف جنيه كانت بحوزتها.

وكان اللواء أيمن الملاح مدير أمن الدقهلية، قد تلقى إخطارا من مأمور شرطة بلقاس يفيد بلاغ من محمود أ. ا. بالعثور على والدته “تمام.ا” متوفيه وتبين من المعاينة بوجود إصابات بها عبارة عن كدمتين بالذقن والبطن ووجود زرقة بالوجه، وسلامة أبواب ونوافذ الشقة ولا توجد بعثرة بمحتوياتها.

ونقل الجثة إلى مستشفى بلقاس المركزى، واكتشف سرقة مبلغ 100 ألف جنيه جزء من ثمن بيع قطعة أرض كانت تحتفظ به بغرفة نومها فى المحضر رقم 8222018 إدارى مركز بلقاس.

وقررت النيابة العامة انتداب الطبيب الشرعى لتشريحها لبيان سبب الوفاة وكيفية حدوثها والتصريح بالدفن عقب ذلك، وتم التشريح وسُلمت الجثة لذويها.

على الفور تم تشكيل فريق بحث من ضباط إدارة البحث الجنائى ووحدة مباحث المركز أسفرت جهوده إلى أن مرتكبى الواقعة زوجة نجل المجنى عليها ” عتاب ح. ع. “28 ربة منزل، ومقيمة بذات المنزل التى تقيم به المجنى عليها، وزوج نجلة المجنى عليها “محمد ا. م.”40 سائق توك توك، ومقيم قرية ” أبو دشيشة ” دائرة المركز.

وأكدت التحريات بوجود علاقة جنسية بينهما مستغلين إنشغال زوج الأولى بعمله بأرضه الزراعية وعدم تواجده بالمنزل وعلمهما بإحتفاظ المجنى عليها بمبلغ مالى ثمن بيع قطعة أرض ملكها حيث عقدا العزم وبيتا النية على سرقته.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهمين، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة حيث قامت الأولى بالاتصال هاتفيًا بالثانى وقررت له بخلود المجنى عليها للنوم وأن زوجها بأرضه الزراعية، وعقب وصوله قامت بفتح باب المنزل له والدلوف سويًا إلى غرفة نومها وسرقة مبلغ ” 75 ألف جنيه ” كانت تحتفظ به داخل مبرد مياه بلاستيك ” كولمان ” أسفل سريرها، وكذا مبلغ ” 3000 جنيه” كانت تحتفظ به داخل مبرد آخر بذات المكان.

وعقب انتهائهما استشعرت المجنى عليها تواجدهما بالغرفة وخشية افتضاح أمرهما قام المتهم بتسديد لكمة لها فى وجهها وكتم أنفاسها بيده حتى تأكد أنها فارقت الحياة وفر هاربًا وتوجهت الأولى إلى شقتها الكائنة بالطابق الثانى بذات المنزل.

وبمواجهة المتهم الثانى أيد ذات المضمون، وبإرشاده تم ضبط المبلغ المالى، تم التحفظ على المبلغ المالى على ذمة تصرفات النيابة العامة وجارى العرض على النيابة العامة.