التخطي إلى المحتوى

أعلن الفريق سامي عنان، منذ قليل، ترشحه لرئاسة الجمهورية، عبر فيديو مسجل على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي، موجهًا حديثه للشعب المصري على أن يتحمل المسؤولية ويختار مرشح يتناسب مع تطلعاته، وكذلك دعوته لجميع الجهات والمؤسسات العسكرية والمدنية والوسائل، بعدم الانحياز إلى شخص قد يغادر منصبه في بضع شهور، وإتاحة الفرصة بين جميع المرشحين، وأن يلتزموا الحياد، مؤكدًا أنه عقد العزم لتقديم الأوراق المطلوبة للهيئة الوطنية للانتخابات.   كما أعلن عنان خلال الفيديو الذي بثه على صفحته، الفريق الرئاسي الذي يعمل معه حال توليه الرئاسة وكذلك العمل في حملته الرسمية، وهم: “المستشار هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، نائبًا لشؤون حقوق الإنسان وتعزيز الشفافية، والدكتور حازم حسني، استاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة، نائبا لشؤون الثروة المعرفية ومتحدثًا رسميًا”.   وكشف “عنان”، أسباب ترشحه، قائلًا إن تردي أحوال الشعب المعيشية وتآكل قدرة الدولة المصرية على التعامل مع ملفات الأرض والمياه والمورد البشري هي السبب، مشيرا إلى وجود سياسات خاطئة حملت القوات المسلحة مسؤولية المواجهة دون سياسات رشيدة تمكن القطاعات المدنية من القيام بدورها