التخطي إلى المحتوى

وفقا لأحدث الأبحاث الطبية، تعد النساء الأكثر عرضة للإصابة باكتئاب الشتاء، مقارنة بالرجال.. فقد جاءت نتائج الدراسة من تحليل بيانات أكثر من 150000 فى المملكة المتحدة، حيث لوحظ تراجع الحالة المزاجية وزيادة الشعور بالتعب وعدم القدرة على الاستمتاع بالأنشطة الترفيهية بين النساء فى فصل الشتاء. كما لوحظ ارتباط قصر أيام الشتاء بأعراض الاكتئاب أكثر بين النساء، حيث أشار الباحثون إلى أن ذلك قد يرجع إلى الاختلاف فى درجات الحرارة. وقال الباحثون فى جامعة “جلاسكو” فى أسكتلندا إن التغيرات المزاجية الموسمية تبدو مستقلة عن عوامل التدخين، وتعاطى الكحوليات والنشاط البدنى. وقال “دانيال سميث”، أستاذ الطب النفسى فى جامعة “جلاسكو” فى أسكتلندا: “توفر النتائج دليلا على أن التغييرات الموسمية فى أعراض الاكتئاب تبدو أكثر وضوحا لدى النساء منها لدى الرجال، على الرغم من أن العلاقة بين الشتاء والاكتئاب لدى النساء ما تزال غير واضحة”.. ومع ذلك، قال سميث: “كان من المثير للاهتمام أن التغييرات كانت مستقلة عن العوامل الاجتماعية ونمط الحياة، وربما تشير إلى آلية بيولوجية محددة جنسيا”. وشدد سميث، فى سياق النتائج المتوصل إليها -فى عدد يناير من مجلة “الاضطرابات العاطفية”- على أنه “يجب أن يكون الأطباء على بينة من هذه الاختلافات بين الجنسين على مستوى السكان، فضلا عن الاختلافات المزاجية الموسمية وعلاج أعراض الاكتئاب على مدار السنة التقويمية”.