التخطي إلى المحتوى

دم محمد فؤاد، محامي أسرة ضحية كوبري ستانلي، اليوم الأربعاء، بطلب رسمي للنيابة العامة، باستئناف الحكم الصادر ضد المتهم المتسبب في حادثة كوبري ستانلي الشهيرة، وذلك لتغليظ العقوبة ضد المتهم.

وأوضح محامي أسرة الشاب الغريق محمد حسن، أنه يحق للنيابة العامة الطعن على الأحكام الجنائية بالاستئناف لصالح المجني عليه؛ لأنه حق أصيل لها، مشيرا أن هذه الحالة الوحيدة التي يتمكن القاضي فيها من تغليظ الحكم في الاستئناف، مؤكدا أن المتهم ما زال محبوسا لحين حضور جلسة الاستئناف، ولا صحة لما يتداول على برامج التواصل الاجتماعى أن المتهم سدد الكفالةوتم إيقاف التنفيذ.

وطعن محامي الشاب يوساب جرجس المتسبب في حادث كوبري ستانلي، والصادر بحقه حكم قضائي أول درجة بالحبس لمدة عامين واجب النفاذ، عن تهمة القتل الخطأ، والحبس عام وكفالة 1000 جنيه عن تهمة الإصابة- على الحكم أمام محكمة جنح مستأنف الرمل، وتم تحديد جلسة 4 فبراير القادم؛ لنظر الاستئناف على الحكم.

وفى نفس السياق أكد محمد فؤاد محامى أسرة الشاب الغريق محمد حسن ضحية كوبري ستانلي، أن النيابة العامة ارتضت الحكم الصادر بحق المتهم ولم تستأنف عليه، حتى الآن.

وقضت محكمة جنح الرمل أول، برئاسة المستشار محمد يوسف، رئيس المحكمة، بمعاقبة المتهم المتسبب في حادثة كوبري ستانلي الشهيرة، بالسجن لمدة سنتين مع النفاذ، وذلك عن تهمة القتل الخطأ، وكذلك بمعاقبته بالسجن لمدة سنة وكفالة 1000 جنيه عن تهمة الإصابة الخطأ.

وأصدرت المحكمة حكمها بحضور المستشار إسلام عبد الله مدير نيابة الرمل أول، ومحمد فؤاد محامي أسرة الغريق، ومحمد مصطفى البكري، ومحمد إبراهيم عامر المحاميان عن أسرة مصاب الحادث.

وأوضح محمد مصطفى البكري العفيفي، محامي مصاب الحادث، أن المحكمة استندت إلى تهمة حالة السكر في تشديد عقوبة القتل الخطأ، ولذلك حكمت المحكمة بالسجن لمدة سنتين مع النفاذ عن تهمة القتل الخطأ.

وكان المتهم يوساب جرجس «طالب بكلية التجارة جامعة المنوفية»، صدم بسيارته 3 طلاب على كوبري ستانلي، ما أدى لإصابة أحدهم، وسقوط الآخرين في مياه البحر، وتم إنقاذ الأووفقدان الثاني، وهو المدعو محمد حسن، الذي استمر في مياه البحر ما يقرب من أسبوع كامل، في ظل محاولات البحث عنه، حتى تم العثور عليه، عالقا بين الصخور قرب شاطئ ستانلي.

ووجهت النيابة للمتهم قضية القيادة تحت تأثير مخدّر، والقتل الخطأ، وإتلاف الممتلكات العامة، وتداولت التحقيقات، وتم إحالة القضية إلى محكمة جنح الرمل أول، وتحديد أمس الإثنين أولى جلسات محاكمة المتهم.