التخطي إلى المحتوى

أكدت الفنانة وفاء عامر، أنها لم تستطع تحديد موقفها بعد ثورة 25 يناير، مشيرة إلى أن زوجها نصحها بالتروي وعدم تحديد موقف مسبق، مع أي تيار، وهذا ما دفعها لزيارة الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك.

وأضافت عامر، خلال حوارها ببرنامج “أنا وأنا”، الذى يذاع على قناة ON E، وتقدمه الإعلامية سمر يسرى: “بعد ثورة يناير اكتشفت إن بلدنا كانت بتتسرق وبتضيع، كنت حابة أسمع من الرئيس مبارك إجابات عن أسئلة كتير”.

وتابعت: “زرته، وهو راجل عسكرى محترم، سألته ليه مهربتش، قالى يرضيكى يقولوا على اللى حكم مصر 30 سنة حرامى، انا مسرقتش ومقتلتش”.

وأضافت: “سألته على الـ70 مليار دولار، وكان رده دمه خفيف جداً، وقالى طب لما يرجعوا 70 مليار من سويسرا يعملوا حسابى مش أنا مواطن”.

واختتمت: “أنا روحت الزيارة دى أنا وجوزى، وهو مخه حاضر، وقال تمسكوا بقيادتكم، ورجعت مبسوطة جداً، إن أنا منزلتش فى 25 يناير”.

وفى شأن آخر وعن إمكانية اعتزالها الفن وارتداء الحجاب، قالت عامر: “هو يعنى إيه حج

وفى شأن آخر وعن إمكانية اعتزالها الفن وارتداء الحجاب، قالت عامر: “هو يعنى إيه حجاب، الحجاب إنى متكلمش على حد ومأذيش حد، وإنى أحجب لسانى عن إنى أتلفظ بلفظ يأذى مشاعر حد، وإنى مظلمش حد، الحجاب هو إنى أحجب قلبى”.

وأضافت: “روحت لجوزى فى البدايات خالص وقلتله أنا عايزة أعتزل وألبس الحجاب، وقالى خلى بالك لو طلعتى من الوسط مش هترجعى تانى، ولو لبستى الطرحة مش هتقلعيها تانى”.