التخطي إلى المحتوى

ارتفع رأس المال السوقي للأسهم المقيدة في البورصة المصرية ليصل إلى 50 مليار دولار، وذلك للمرة الأولى منذ أن قام البنك المركزي بتحرير سعر الصرف في نوفمبر 2016.

جاء ذلك في تقرير أعدته وكالة “بلومبرج” العالمية وأعلن عنه البنك المركزي منذ قليل.

وكشف التقرير عن وجود إقبال كبير من جانب المستثمرين الأجانب على أصول الدولة العربية الأكثر كثافة سكانية، تم اجتذابهم من خلال الإصلاحات الجريئة التي قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسي.