التخطي إلى المحتوى

أعلن الدكتور حازم حسني، المتحدث باسم الفريق سامي عنان، المرشح المحتمل لانتخابات رئاسة الجمهورية، رفض الحملة للشروط الستة التي وضعها القيادي الإخواني يوسف ندا؛ لدعم جماعته للفريق في السابق الرئاسي.

قال حسني، اليوم الاثنين، في تصريح لمصراوي: “الفريق عنان يرفض أي شروط لانتخابه رئيسًا للجمهورية، وكان خطابه واضحًا لجميع المصريين، وليس لفصيل سياسي أو جماعة، وما يردده يوسف ندا يرفضه الفريق وحملته، فلا إملاءات أو تحالفات سرية مع أحد”.

وأضاف: “دعم الإخوان لا يزعجنا، وهم أحرار في انتخاب من يريدونه، وأي مواطن مصري له الحق في انتخاب من يريد، والحملة وضعت خطابًا شفافا في التعامل مع الجميع”.

وردًا على سؤال: “هل هناك اتصالات بين الإخوان والفريق عنان؟ قال حسني: “لا يوجد أي تواصل مع الإخوان، ولن يكون هناك اتصالات أو تحالفات سرية مع أحد، ونتعرض لتشويه متعمد بمحاولة إلصاقنا بالإخوان، وهو غير صحيح”.

كان يوسف ندا، المفوض السابق للعلاقات الدولية بالجماعة، قال في حوار مع وكالة “الأناضول” التركية، إنهم قد يقبلون انتخاب الفريق سامي عنان، للرئاسة شرط التزام الأخير بستة شروط.واختتم ندا، رسالته بالقول: “أسأل الله لك (عنان) العون والحماية والتوفيق لخير بلادنا وشعبها”.​