التخطي إلى المحتوى

نفذت  إدارة الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بالإسكندرية برئاسة محمد متولي، عملية شفط مياه الأمطار والأمواج من سراديب قلعة قايتباي بمنطقة الأنفوشي، بعد أن تسببت نوة الكرم في غرق سراديب القلعه وتوقف الزيارات.

وقال محمد متولي إن إدارة الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية انتهت اليوم من شفط مياه الأمطار والأمواج من سراديب القلعة، والتي خلّفتها النوة الأخيرة على الإسكندرية، وعاد العمل في القلعة كما كان.

وأضاف متولي أنه نظرًا لانخفاض السراديب تدخل مياه الأمطار والامواج المرتفعة بداخلها، ولكنها لا تؤثر على بنية القلعة، لافتا إلى أنه سيتم البدء في حاجز الأمواج قريبًا لحماية القلعة بتكلفة ضخمة.وفى سياق متصل اشار متولى الى العمل على الاهتمام بقلعه قايتباى الفترة القادمه