التخطي إلى المحتوى

تصدر محكمة جنح مستأنف مصر الجديدة، اليوم الأحد، برئاسة المستشار محمد عبد السلام النفراوى، حكمها فى استئناف الإعلامية دعاء صلاح- مقدمة برنامج «مع دودى» على حبسها 3 سنوات لاتهامها بالتحريض على الفسق من خلال ظهورها بملابس تظهرها كـ«حامل» فى حلقة ببرنامجها تحدثت فيها عن الـ«سنجل مازر».

وشهدت الجلسة السابقة حضور أشرف عبد العزيز دفاع دعاء صلاح، والتمس إلغاء حكم أول درجة بحبسها وقبول الاستئناف ببراءة موكلته.

وطلب المحامى رفض الدعوى المدنية من حيث الشكل لعدم اختصاص المحكمة محليا بنظر الدعوى، وإحالتها إلى دائرة النزهة الجزئية، حيث إن محل إقامة دعاء صلاح هو النزهة، والدعوى أقيمت من غير ذى صفة ورفض الدعوى من حيث الموضوع لكيدية الاتهام وتلفيقه وانتقاء أركان جريمة التحريض على الفسق، طبقا لنص المادة الأولى من القانون رقم 10 لسنة 1961، إضافة لعدم توافر أركان الجريمة المنصوص عليها في المادة 269 مكرر من قانون العقوبات، وأيضا لمناقشة العديد من البرامج موضوع «سنجل مازر»، بجانب عدم جواز اصطناع المدعى بالحق المدنى دليل لنفسه بنفسه، كما أن موكلته طرحت الفكرة على المشاهد للمناقشة وليس لتفرضها عليه.