قلق المانى من زيادة النفوذ الاخوانى فى ساكسونيا

7
كشف المركز الأوروبى لدراسات مكافحة الارهاب  والاستخبارات، أن الاستخبارات الداخلية الألمانية تتابع بقلق شديد تنامي نفوذ تنظيم الإخوان الإرهابى، داخل ولاية سكسونيا شرقى المانيا
وذكر المركز أن رئيسهيئة الاستخبارات المحلية بولاية سكسونيا، جورديان ماير- بلات، أشار الىاستغلال تنظيم الإخوان الإرهابى بعض منظمات المجتمع المدني مثل الجمعية الثقافية “ملتقى سكسونيا”، بهدف الترويج لأفكاره والترويج لنقص دور العبادة للمسلمين الذين قدموا  الىسكسونيا كلاجئين، لتوسيع هياكلها ونشر تصورها عنالاسلام  السياسى.
وأكد ماير- بلات أن هيئة حماية الدستور ( الاستخبارات)، تشعر بالقلق إزاء هذا التطور بسبب رفض هذه الجماعة المتطرفة لقيم البلاد الأساسية والتى تتمثل فى النظام الديمقراطى الحر مثل الحرية الدينية أو المساواة بين الجنسين، وكشف ماير- بلات إلى أنه يجرى حاليا شراء مبانى علىنحو كبير لتأسيس مساجد أو ملتقيات للمسلمين، موضحا أن هذا يحدث بشكل مكثف فى مدن لايبتسيج وريزا ومايسن وبيرنا ودريسدن وباوتسن وجورليتس.
تعليقات