التخطي إلى المحتوى

أعلنت شركة “روس آتوم” عن بنائها مستودعا للوقود النووي المستهلك لمحطة الضبعة المصرية.

وأعلن مدير قسم سياسة الدولة في مجال النفايات المشعة أوليج كريوكوف، اليوم الإثنين، أن شركة المركز الفيدرالي للسلامة النووية والإشعاعية التابعة لمؤسسة روس آتوم، أبرمت اتفاقا لبناء مستودع فرعي لتخزين الوقود النووي المستهلك للمحطة النووية المستقبلية “الضبعة”.

وقال كريوكوف: “سيتم تجهيز المستودع بحاويات مزدوجة “النقل- التعبئة”، التي تم تطويرها بطلب من المركز الفيدرالي للسلامة النووية والإشعاعية”.

وبدأت عمليات تفاوض المصريين مع الجانب الروسي، قبيل عام 2011، وكان هناك اتفاق مبدئي مع الشركة الوطنية الروسية “روس آتوم”، لإنشاء المحطة النووية في “الضبعة”، تتكون من 4 مفاعلات قدرة الواحد منها 1200 ميجاوات، بإجمالي قدرة 4800 ميجاوات، وهو الاتفاق الجاري توقيع مراحله النهائية في الوقت الراهن.