التخطي إلى المحتوى

انتقد رئيس وزراء إيطاليا السابق، أمين عام الحزب الديمقراطى، ماتيو رينزى مماطلة جامعة كامبريدج البريطانية فى تحقيقات مقتل الشاب الإيطالى جوليو ريجينى، مشيرا فى تصريحات نشرتها قناة “أسكا نيوز” الإيطالية، إلى أن الالتزام والتعاون من كافة الأطراف ضرورى لفك ملابسات الحادث.

 

وقال رينزى بحسب القناة الإيطالية: “لا بد من الالتزام والتعاون لمعرفة الحقيقة فى مقتل الشاب الإيطالى جوليو ريجينى، ليس فقط مع مصر، ولكن مع كامبريدج أيضا”.

 

وسبق أن أثنى رينزى على ما تبديه الحكومة المصرية من تعاون فى ملف التحقيقات المشتركة الخاصة بالشاب الإيطالى، فيما وجه مع غيره من المسئولين الإيطاليين انتقادات لمماطلة الجانب البريطانى وجامعة كامبريدج التى كان ريجينى طالبا ضمن صفوفها.

 

وتطالب العديد من وسائل الإعلام الإيطالية بالتحقيق فى دور كامبريدج والدكتورة مها عزام القيادية بجماعة الإخوان، التى كانت تشرف على أبحاث ريجينى، فى الحادث الذى لا يزال قيد التحقيق.

 

ومنتصف الشهر الماضى، طالبت السلطات الإيطالية الحكومة البريطانية رسميا باستجواب طلاب جامعة كامبريدج الذين درسوا فى الفترة من 2012 وحتى 2015 ، وتربطهم علاقة بالدكتورة الإخوانية مها عزام، التى تهربت فى أوقات سابقة من المثول أمام جهات التحقيق.

 

وقبل أسابيع أصدرت السلطات الإيطالية مذكرة توقيف دولية ضد مها عزام لإرغامها على المثول أمام جهات التحقيق فى روما بعد تهربها مرات عدة.