التخطي إلى المحتوى

زعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الثلاثاء، أن قادة تنظيم داعش المتطرف الذين فروا من مدينة الرقة أصبحوا في سيناء.
 
وبحسب “سكاي نيوز” قال “أردوغان”، خلال خطاب ألقاه أمام كتلة حزبه “العدالة والتنمية” في البرلمان قبل انعقاد الجلسة الأسبوعية للمجلس: “قادة داعش وكلت لهم مهام جديدة هناك في “سيناء”، وسنعرف هذه المهام خلال الفترة القادمة.
 
وجاء تصريح “أردوغان” في معرض انتقاده للدور الأميركي في سوريا بسبب دعم واشنطن لقوات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها تركيا جماعات إرهابية تابعة لحزب العمال الكردستاني.
 
وقد اعتمدت واشنطن على تلك القوات في محاربة “داعش” بسوريا، وتمكنت من السيطرة على الرقة بعد أشهر من المعارك ثم أبرمت صفقة خرج بموجبها مسلحو “داعش” من الرقة وفر جزء كبير منهم إلى تركيا.
 
يشار إلى أن تركيا كانت دائمًا ممرًا للمسلحين إلى سوريا والعراق، كما كانت تقدم دعمًا لفصائل متشددة.
نقلا عن : الحكايه