التخطي إلى المحتوى

نظم مركز النيل للإعلام بمطروح، بالتعاون مع الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق وأسرهم، ندوة بعنوان “تروح وترجع بالسلامة”، الإثنين، وذلك في إطار حملة دور المرأة في نشر الوعي بالسلامة على الطرق بمحافظة مطروح والتي أطلقتها الجمعية إبريل الماضي، وتستمر حتى نهاية العام.

وأشارت صافينا أنور، مدير مركز النيل للإعلام بمطروح، إلى أن هذه الندوة تعد الخطوة الأولى للتعاون المستمر بين المركز والجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق وأسرهم.

وشدد المستشار سامي مختار، رئيس الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق وأسرهم، على أهمية نشر الوعي بالسلامة على الطرق.

وأِشارت إيمان حماد، عضو مجلس إدارة الجمعية، إلى أهمية دور المرأة في المحافظة على سلامة الأسرة على الطريق بتحفيز أفراد الأسرة بالمحافظة على حياتهم، مشددة على عدم التحدث في الهاتف المحمول أثناء القيادة.

وتطرق محمد مختار، مدير برنامج التوعية بالجمعية، إلى الآثار السلبية للسرعة، وكذلك حقوق ضحايا حوادث الطرق.