التخطي إلى المحتوى

أكد الدكتور أحمد عمارة، استشاري الصحة النفسية والطاقة الحيوية، أنه في إحدى المرات كان يجلس مع شخص، وأبلغه أنه يشك في القرآن الكريم، معللًا ذلك أن هناك نص بالبخاري يقول إن سيدنا محمد، صل الله عليه وسلم، عند وفاته كانت صورة الممتحنة 120 آيه والأن أصبحت 70 آيه ولا أعلم إين باقي الآيات.

وأوضح “عمارة”، خلال حواره مع الإعلامي مجدي الجلاد، ببرنامج “معالي المواطن” عبر فضائية “الحياة 2″، اليوم الأربعاء، أن هناك مصائب تم دسها في الأحاديث، والبخاري يشكك في صحة القرآن، مشددًا على أن تفسير القرآن هو أكبر بدعة دخلت الدين.

وتابع، أن حديث بعض العلماء عن أن الدعاء قد يتم الإستجابة له، أو يتم رفع ضرر بها، أو يمكن أن تؤجل ليوم القيامة، تسبب في هدم اليقين بالدعاء، بينما الله سبحانه وتعالى يقول: “ادْعُونِي أسْتَجِبْ لَكُمْ”.

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر