التخطي إلى المحتوى

أرسلت مؤسسة الكبد المصرى واحدة من أكبر قوافلها المتكاملة التى تضم عدد من الأطباء فى تخصصات الكبد والجهاز الهضمى إلى مدينة منوف وتوابعها تمهيدا لإفتتاح فرع المؤسسة بمنوف، واستطاعت القافلة الكشف عن ما يزيد على 150 مواطن وتقديم العلاج لعدد آخر من المرضى.

كما قامت بسحب عينات من كل من تردد على القافلة للتأكد من خلوهم من الفيروسات الكبدية، وقد استخدمت القافلة أحدث أجهزة الفيبروسكان لقياس درجة تليف الكبد.

وأوضح الدكتور جمال شيحة أن المؤسسة حريصة على تقديم خدمات بأعلى جودة وبشكل مجانى لكل المرضى غير القادرين مشيرا إلى سعيها لإفتتاح مزيد من الفروع، وسيكون منها فرع منوف الذى يجرى تجهيزه وسيتم افتتاحه خلال أسابيع.

وقال “شيحة” إن المؤسسة لم تنتظر حتى افتتاح الفرع وقررت الدفع بقافلة طبية للكشف عن المرض وفحص من يعانون من أى أعراض بالجهاز الهضمي لافتا إلى أن هناك قوافل تسير بشكل شبه يومي من مؤسسة الكبد لكافة أنحاء الجمهورية .