التخطي إلى المحتوى

أصيب 4 أفراد بقرية دروة التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية فيما لقى شخص مصرعه بطلق ناري، وذلك في مشاجرة بين عائلتين، الأحد، بسبب خلافات على الجيرة، تم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات.

تلقى اللواء خالد أبو الفتوح،مدير أمن المنوفية،إخطاراً من المقدم محمد السخاوي، رئيس مباحث مركز اڜمون، يفيد بوصول، «محمد أ ح د –20 عاما»، بدون عمل إلىمستشفى أشمون العام ، ومقيم بقرية دروة، دائرة المركز جثة هامدة، إثر إصابته بطلق ناري بالرأس، وشقيقه «محسن أ ح د –22 عاما»، طالب، ومقيم بذات العنوان، مصابًا بطلق ناري بالساق اليمنى، وصديق المتوفى، و«أحمد م ح 21عاما»، طالب، ومقيم بالقليوبية مصابًا بطلق ناري بالذراع اليسري، صديق المتوفى، و«محمد س ع- 23عاما»، موظف، ومقيم بدائرة المركز، مصابًا بطلق ناري بالظهر، و«هـ ع م ر- 54عاما»، ربة منزل، ومقيمة بدائرة المركز مصابة بطلق ناري أعلى الفخذ بالساق اليسرى.

بالانتقال والفحص وسؤالهم اتهموا «عبدالحكيم أ ع ا»، وشقيقه «فهمي أ ع ا»، و«أحمد ن»، بإحداث إصابتهم لخلافات سابقة بسبب الجيرة بين الثاني والمشكو في حقه السادس، وأضافت الخامسة، بأنه تصادف تواجدها أثناء المشاجرة مما أدى لإصابتها.

تم تحرير المحضر رقم 31917 جنح مركز أشمون لسنة 2016، وكلفت إدارة البحث الجنائي باستكمال الفحص والتحري حول الواقعة وظروفها وملابساتها وضبط المتهمين.