غير مصنف

اختبار صعب للاهلي

يدخل فريق الكرة بالنادى الأهلى اختبارا أفريقيا صعبا فى الثانية من ظهر اليوم، الجمعة، بتوقيت القاهرة عندما يحل ضيفا على فريق أهلى بنغازى الليبى فى المباراة المقرر إقامتها بتونس فى ذهاب دور الـ16 الأفريقى، ويُعد اختبار اليوم من أصعب الاختبارات الأفريقية التى يخوضها الأهلى خلال البطولة الحالية ليس فقط لتعثّره محليا خلال الفترة الماضية فقد تعرض الفريق لأكثر من «كبوة» محلية كان آخرها الخسارة من الداخلية فى الجولة الـ12 للدورى، لكن أيضا لأن المنافس قوى ويضم عناصر جيدة ويقوده جهاز فنى مصرى بقيادة المدرب المخضرم طارق العشرى الذى يعرف الأهلى عن قرب كما يضم الفريق الليبى أكثر من عنصر مُتميّز أبرزهم أحمد عيد عبدالملك لاعب الزمالك وحرس الحدود السابق.

الأهلى يعلم جيدا أن مواجهة اليوم صعبة للغاية وهو ما اعترف به الجهاز الفنى بقيادة محمد يوسف مؤخرا أكثر من مرة وأكد احترامه للفريق الليبى وجهازه الفنى وطموحه فى استكمال المشوار نحو الفوز باللقب، ورغم اعتراف يوسف بوجود مشاكل وأزمات فنية فى فريقه ظهرت فى الخسارة الأخيرة من الداخلية إلا أنه عاد ليؤكد قدرة لاعبيه وإصرارهم على تخطى هذه العقبة ومواصلة الطريق نحو الحفاظ على اللقب الأفريقى، وأوضح يوسف أن لاعبيه يعرفون جيدا ويفصلون بين تعثرهم المحلى وبين رغبتهم وإصرارهم على استكمال المشوار الأفريقى وهو ما حدث فى بطولة السوبر الأفريقى الأخيرة التى فاز بها الأهلى على حساب الصفاقسى التونسى رغم أن الفريق كان مُتعثراً فى الدورى المحلى وقتها.

الأهلى نجح فى إخراج لاعبيه خلال الأيام الماضية من الأجواء الحزينة التى عاشوها عقب هزيمة الداخلية، وكذلك احتوى الجهاز الفنى أزمة عبدالله السعيد مع أحمد شديد قناوى التى شهدها مران الأحد الماضى وتم على إثرها تغريم السعيد غرامة مالية كبيرة، وطلب محمد يوسف من الجميع عدم التفكير فى أى شىء إلا فى لقاء اليوم المُرتقب، وحثهم على الفوز وتحقيق نتيجة جيدة تُسهّل من مهمتهم فى لقاء العودة المُقرر له 29 مارس الجارى بالقاهرة.

فى المقابل، يخوض أهلى بنغازى الليبى، مباراة اليوم وسط معنويات عالية، بعد سلسلة الانتصارات التى يحققها الفريق فى مسابقة دورى أبطال أفريقيا، على الرغم من إقامة مبارياته الفريق فى تونس، وافتقاده لعاملى الأرض والجمهور، بعد قرار الاتحاد الأفريقى لكرة القدم «الكاف»، بإقامة مباريات الأندية الليبية فى الملاعب القارية خارج البلاد، بسبب تدهور الأوضاع الأمنية هناك. وصعد أهلى بنغازى إلى دور الـ16 من منافسات البطولة، بعدما تخطى عقبة فولاة أدفيس التشادى فى دور الـ64، وتشيلسى الغانى بدور الـ32، ويأمل الفريق الأهلاوى فى مواصلة صحوته الأفريقية، على حساب حامل لقب النسخة الأخيرة من مسابقة دورى أبطال أفريقيا، وذلك بتحقيق فوز مقنع فى مباراة اليوم، يُسهل من مهمته فى لقاء الأياب، ويعزز من حظوظه فى تحقيق حلم الصعود لدور المجموعات. ومن المنتظر أن يعتمد طارق العشرى، المدير الفنى لأهلى بنغازى، على سلاح «الضربات الثابتة».

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق