غير مصنف

تحالف دعم الشرعيه يدعو الاخوان لمظاهرات الجمعه ويهدد الجيش والشرطه باستخدام الرصاص

دعا ما يسمى «التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب»، لتنظيم مسيرات، الجمعة، عقب صلاة الظهر، من مساجد محافظتي القاهرة والجيزة، تحت شعار «يسقط الانقلاب»، للمطالبة بعودة الرئيس المعزول، محمد مرسي، إلى الحكم والإفراج عن قيادات جماعة الإخوان المسلمين.

قال التحالف في بيان له، الخميس، إن «الحراك الثوري لن يتجه للعنف، ولن يسمح بوجود حرب أهلية»، وأضاف: «مصر قالت كلمتها، واحتشدت بملايين هادرة ترسخ أقدام الثورة المجيدة المتصاعدة، وقاومت أوهام الفض والعنف بسلمية مبدعة، وأعلنت بوضوح، للداخل والخارج، أن الثورة صاحبة القرار، وليشهد العالم على هذا اليوم الفاصل بإذن الله»

ووضع التحالف خططًا جديدة لمواجهة قوات الشرطة والجيش خلال الفترة المقبلة، وهدد باستخدام «المولوتوف» والأسلحة البيضاء والشوم والعصي، وكذلك إطلاق الرصاص في حالة استخدام الشرطة الطلقات الحية ضد المتظاهرين.

من جانبه قال محمد أبو سمرة، أمين عام الحزب الإسلامي التابع لتنظيم الجهاد إنه «تم التنسيق مع التحالف لوضع خطة جديدة لتطوير أداء المظاهرات، باستقطاب أكبر قدر من الفئات من مختلف طبقات الشعب للانضمام إلى فعاليات دعم الشرعية».

وأوضح أمين عام الحزب الإسلامي أنه سيتم وضع مطالب المواطنين الفقراء ضمن أولويات التظاهر، واتخاذ موقف حاسم تجاه غلاء المعيشة والانهيار الاقتصادي، مضيفًا أن «فعاليات اليوم ترفض محاكمة الرئيس المعزول، وتدعو الشعب لاستكمال الثورة، بعد أن سرقها الانقلابيون»، على حد قوله.

وأكد علاء أبو النصر، أمين عام حزب البناء والتنمية، أن «تحالف دعم الشرعية وضع استراتيجية جديدة تعتمد على الدعوة لتنظيم مظاهرات احتجاجية ضد رفع الأسعار، وتتبنى المطالب الاجتماعية والفئوية».

ودعا محمود فتحي، رئيس حزب الفضيلة السلفي والقيادي بالتحالف، المتظاهرين لـ«استهداف قوات الأمن، ورشقها بالحجارة، وإصابة أكبر عدد من عناصرها»، وأكد أحمد ربيع، أحد شباب الإخوان، أنهم مستمرون في تنظيم المظاهرات لإعلان رفض ما سماه «الانقلاب العسكري، واستبداده المتجسد في اعتقال ومحاكمة قيادات الإخوان»، حسب قوله.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق