التخطي إلى المحتوى

أعلن متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، أن مظاهرة ضمت نحو 200 شخص جرت في القدس الشرقية، اليوم، سرعان ما فرقتها قوات الأمن، وقال ميكي روزنفلد، إن نحو 200 شخص شاركوا في مظاهرة لم يؤذن لها في القدس الشرقية قرب باب العمود وقامت الشرطة بتفريقها، مضيفا أن عناصر الشرطة استخدموا قنابل صوتية واعتقلوا شخصا. وأشار إلى أن بعض المتظاهرين رشقوا عناصر الشرطة بالحجارة.

وحدثت مواجهات قبل ظهر اليوم، في باحة المسجد الأقصى، أثر زيارة وزير السكن الإسرائيلي يوري أرييل، إلى المكان.