التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة النقل الماليزية اليوم، الأحد، أن قمرا صناعيا فرنسيا رصد قطعا جديدة من الطائرة الماليزية المفقودة على مقربة الممر الجنوبى، وهى المنطقة المحتملة لسقوط الطائرة فى المحيط الهندى والقطب الجنوبى، حسبما ذكرت قناة فرانس 24 الفرنسية.

ومن جهتها، أوضحت وزارة الخارجية الفرنسية- فى بيان لها- أنه فى إطار عمليات البحث التى تقوم بها فرنسا بعد اختفاء الطائرة الماليزية، أتاحت أصداء التقطها رادار بواسطة قمر صناعى تحديد مكان وجود حطام عائم فى منطقة بالمحيط الهندى تبعد 2300 كلم عن بيرث فى أستراليا.

ونقلت هذه الصور إلى أستراليا، التى باتت تنسق عمليات البحث، فيما لم تقدم السلطات الماليزية إيضاحات حول حجم وعدد هذه القطع العائمة ومكان وجودها، ويأتى هذا بعد أن رصدت أقمار صناعية صينية السبت حطاما محتملا فى جنوب المحيط الهندى قد يكون عائدا للطائرة الماليزية المفقودة.

وفى هذه الأثناء تتواصل عمليات البحث الدولية للعثور على الطائرة التابعة للخطوط الجوية الماليزية التى اختفت منذ أسبوعين تقريبا أثناء رحلة من كوالالمبور إلى بكين، وعلى متنها 239 شخصاً من بينهم 153 صينيا، حيث يؤكد المسئولون عن عمليات البحث أن الأولوية هى العثور على الصندوق الأسود فى أقرب وقت والذى يتوقف عن البث بعد 30 يوما.