التخطي إلى المحتوى

كثفت قوات امن الاسكندرية من تواجدها بمحيط مكتبة الاسكندرية مساء اليوم الخميس، وذلك لتأمين حفل غنائي للفنانة اللبنانية ماجدة الرومى بعد غياب 13 عامًا عن إحيائها حفلات بمصر، ورغم ارتفاع أسعار تذاكر الحفل التي وصلت إلى 2000 جنيه إلا أنها نفدت جميعها.

فيما أحاطت تشكيلات قوات الامن بمحيط المكتبة وقامت بإجراءاتها الأمنية، والدفع بسيارات السرطة والمدرعات بمنطقة الشاطبي تحسبًا لوقوع أي أعمال عنف وشغب بالمنطقة.
وقام اللواء أمين عز الدين مساعد الوزير لأمن الإسكندرية بجولة ميدانية بأنحاء المدينة تفقد خلالها الخدمات الأمنية على المنشآت الهامة والحيوية والسياحية للوقوف على تنفيذ الخطة الأمنية الموضوعة لتأمين محيط مكتبة الإسكندرية عن طريق اعتلاء أسطح البنايات المطلة على المكتبة والتأمين من الأعماق بالاستعانة برجال الشرطة السرية والحماية المدنية، حيث وجه عز الدين بضرورة التحلى بشدة باليقظة التامة أثناء عملية التأمين كما تفقد الخدمات الأمنية الداخلية للتأكد من جاهزية أجهزة الكشف عن المفرقعات ومواجهة أخطار الحريق.

وقال اللواء طارق المهدي، إن حفل الفنانة ماجدة الرومي هو حدث فني مهم جاء بمبادرة من قنصل عام لبنان بالإسكندرية، وتم التنسيق مع المحافظة، ومع مكتبة الإسكندرية لاستضافة الحفل، ومع هيئة تشيط السياحة ووزارة السياحة، وذلك لأن الحدث يحتاج وجود مظلة أكبر من المحافظة لرعايته.

وأشار «المهدي» إلى وجود لجنة منظمة داخل القنصلية وهي المسؤولة عن التنظيم وتوزيع التذاكر وإدارة الحفل بالكامل.

وشدد المهدي على أن الحفل غير مجاني لأسباب مختلفة أهمها العامل الأمني إلا أن الحفل غير تجاري، حيث إن المبالغ المُحصلة ستُضم لصندوق الكوارث والطوارئ بالمحافظة.

ولفت المهدي إلى أن الفنانة ماجدة الرومي تنازلت عن أجرها، ولكن هناك حوالي 40 موسيقيًا يصاحبونها ونفقات أخرى خاصة بالحفل.

ومن جانبه، قال الدكتور إسماعيل سراج الدين، إن الجهد والتنسيق الكامل للحفل تم من خلال القنصلية والمحافظة وهيئة تنشيط السياحة.

وأضاف أن مكتبة الإسكندرية تنازلت عن تكلفة القاعة التي سيقام بها الحفل، وذلك إسهامًا منها في إنجاح المبادرة ودعم صندوق الكوارث والطوارئ بالمحافظة.

وقدم أسامة الخشاب، قنصل عام لبنان بالإسكندرية، الشكر لمحافظة الإسكندرية ومكتبة الإسكندرية وهيئة تنشيط السياحة للمساهمة في تنظيم هذا الحدث الفني الثقافي والحضاري.

وأوضح «الخشاب» أن مكتبة الإسكندرية قدمت تسهيلات تقنية ولوجستية هائلة لإنجاح الحفل.

وأكد أن هذا الحفل بمثابة رسالة مهمة للخارج أن مصر تحيي ليالي راقية وحضارية.

ولفت إلى أن الحفل سيضم حضورًا من القاهرة والإسكندرية ودبي والسعودية والكويت وفلسطين والأردن.