التخطي إلى المحتوى

قررت محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار عدلى إبراهيم فاضل، تأجيل محاكمة المتهم بشار أبو زيد، مهندس اتصالات أردني الجنسية، محبوس على ذمة القضية، وضابط بجهاز المخابرات الإسرائيلي يدعى ”أوفير هيراري”، هارب، في قضية التخابر لصالح دولة أجنبية ”إسرائيل”لـــ19 مارس للمرافعة.
كان محمد عمر دفاع المتهم قد أضاف في الجلسة الماضية، أن نظرا للمادة 143 يجب نظر القضية أمام محاكم جنايات عادية وليست أمن دولة طوارئ، وطالب بإخلاء سبيل المتهم بسبب المده التي تجاوزت 37 شهرا وأقصى مدة للحبس الاحتياطي هي 24 شهرا مما يخالف نصوص الدستور مخالفة صريحة.
كانت نيابة أمن الدولة العليا قد وجهت إلى المتهمين قيامهما بتمرير المكالمات الدولية المصرية إلى داخل إسرائيل، بهدف السماح لأجهزة الأمن والاستخبارات الإسرائيلية بالتنصت عليها والاستفادة بما تحمله من معلومات، ورصد أماكن تواجد وتمركز القوات المسلحة وقوات الشرطة وأعدادها وعتادها وإبلاغها إلى إسرائيل، على نحو يضر بالأمن القومي المصري.