التخطي إلى المحتوى

تجمع أهالي منطقة مسطرد لمتابعة حادث استهداف نقطة الشرطة العسكرية الذي أسفر عن استشهاد 6 جنود.
ورفضت قوات الجيش والشرطة دخول المواطنين أو عبور الشارع الذي وقع به الحادث.
فيما تحول محيط الحادث إلى تظاهرة مناهضة لتنظيم الإخوان الإرهابى، وردد الأهالى هتافات منها: “الشعب يريد إعدام الاخوان”.