التخطي إلى المحتوى

نفى مصدر أمني بقطاع مصلحة السجون بوزارة الداخلية خضوع حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق، لعملية جراحية في المستشفى الذي يخضع فيه للعلاج، وقال «إن حالته الصحية الآن باتت مستقرة بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة».

وأوضح المصدر أن الحالة الصحية للعادلي شهدت تحسنا وباتت مستقرة، بعد أن كانت قد تدهورت خلال الأيام الماضية، مما استدعى نقله بصورة عاجلة إلى مستشفى دار الفؤاد بمدينة 6 أكتوبر لوضعه تحت الملاحظة الطبية.