التخطي إلى المحتوى

شيع الآلاف من قرية صهرجت الصغرى، مركز أجا بالدقهلية، جثمان الشهيد يسري محمود محمد حسن، مساعد أول بالقوات المسلحة، والذي استشهد صباح اليوم عقب إطلاق مجهولين النار على أتوبيس خاص بالقوات المسلحة بمنطقة الأميرية.

خرجت الجنازة من مسجد النور بعد صلاة العشاء، وسط حالة غضب شديدة من الأهالي على الإرهابيين، وشارك في الجنازة زملاء الشهيد وأقاربه الموجودين بالقرية، وأكد أهالي القرية أن الشهيد وعائلته يقيمون بمدينة القاهرة منذ فترة كبيرة ولا يحضرون للقرية إلا زيارات متقطعة.