التخطي إلى المحتوى

كتب: أحمد زكريا

قام العاملين في هيئة البريد بالاسكندريه بعمل اضراب كلي عن العمل بعد لقائهم مع رئيس الهيئه لعرض مطالبهم ؛ حيث جاء اللقاء مخيب لامالهم و لم يستجيب رئيس الهيئه لمطالبهم و هي

زيادة بدل طبيعة العمل لـ50% -صرف علاوة دورية بنسبة 7% من أساسي المرتب بدلا من الـ5 جنيهات التي تصرف حالياً – فتح باب القروض للموظفين من داخل الهيئة بدلاً من إرسالهم للبنوك وعدم ضمانهم للبنوك – صرف الأرباح السنوية بانتظام في موعد أقصاه شهر7 من كل عام دون المساس بالستة أشهر التي تصرف الآن – احتساب أيام الإضراب أيام عمل رسمية دون إلحاق الأضرار بالعاملين المضربين وعدم ملاحقتهم أمنيا أو إداريا- وتطبيق الحد الأدنى والأقصى  للأجور ،وصرف الأرباح  الخاصة بشركة الإتصالات حيث أن هيئة البريد شريك بنسبة 20% بها  ولم يتم صرف أرباحها منذ 6 سنوات حتى الأن  ،

ولم يستجب رئيس الهيئة لهذه المطالب حيث قام بعد إجتماع مجلس الإدارة بصرف شهر لكل عامل بحد أدنى 300 جنيه وحد أقصى 600 جنيه مما دفع العاملين للقيام بالإضراب الكلى .

مما دعاهم للمطالبه بأقالة رئيس الهيئة لاهداره حقوقهم

وتزامن الاضراب مع بدء صرف رواتب اصحاب المعاشات وامتنع الموظفين والعاملين من صرف المعاشات لاصحابها وتجمع اصحاب المعاشات امام مكاتب البريد يتوسلون للعاملين لصرف معاشاتهم