التخطي إلى المحتوى

ردا على الأخبار التي نشرتها عدد من الصحف البريطانية حول اغتصاب سائحة بريطانية بأحد الفنادق بشرم الشيخ، قالت رشا العزايزي، المتحدث الرسمي باسم وزارة السياحة، إن هذه الأخبار صحيحة، وبالفعل قام عامل بأحد الفنادق باغتصاب سائحة داخل غرفتها، رافضة الإعلان عن اسم هذا الفندق.

وأرجعت العزايزي في مداخلة هاتفية لبرنامج «هنا العاصمة»، الذي يُعرض على فضائية «سي بي سي»، اليوم الأحد، أسباب هذا الحادث إلى أزمة العمالة في مجال السياحة، مطالبا بتقنين أوضاع العاملين في صناعة السياحة، قائلة: «هذه الحوادث تتكرر كثيرا من قبل العاملين بالفنادق، وبيتم فصل العمال، وتعييهم في فنادق أخرى دون إجراء أي تحريات أمنية عنهم».

وأشارت إلى أن هذه الواقعة امتداد لظاهرة التحرش التي يشهدها الشارع المصري منذ فترة، ولا يمكن فصلها عن واقعة التحرش التي وقعت بجامعة القاهرة منذ أيام، قائلة: «نطالب بإصدار تشريع للقضاء على هذه الظاهرة التي ترتبط ارتباطا وثيقا بسلوكياتنا».

وردا على سؤال الإعلامية لميس الحديدي لها عن الخطوات التي ستتخدها وزراة السياحة ضد هذا الفندق، الذي وقعت فيه حادثة الاغتصاب، أجابت المتحدث الرسمي باسم الوزراة أن دور الوزارة في هذه الحالات رقابي فقط، مضيفا أنه من الممكن توقيع أشد عقوبة عليه، وهي إغلاقه، قائلة: «هذه الجرائم تحدث في كل دول العالم»، وهو ما دفع لميس الحديدي إلى إنهاء المداخلة أثناء حديثها.