التخطي إلى المحتوى

وافق المستشار هشام بركات النائب العام على إحالة 78 متهمًا من الجماعات الإسلامية والإخوان إلى محكمة الجنيايات بتهمة حرق كنائس فى كرداسة عقب فض الإعتصام، وذلك بعد انتهت نيابة كرداسة بإشراف المستشار أحمد البقلي المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة الكلية من التحقيق في قضية حرق كنيسة كفر حكيم خلال الأحداث التي شهدتها منطقة كرداسة ومنشأة القناطر في أعقاب فض اعتصام ميداني رابعة العدوية والنهضة يوم 14 اغسطس الماضي بالتزامن مع الهجوم علي قسم شرطة كرداسة وسحل وقتل 16 ضابطا وفرد شرطة.

وأعد محمد علي الله مدير نيابة كرداسة مذكرة باحالة 78 متهما بينهم 20 محبوسين علي ذمة القضية رقم 4056 / 2014 إداري مركز كرداسة، بشأن إقتحام كنيسة السيدة العذراء الكائنة بقرية كفر حكيم وسرقة محتوياتها وإضرام النيران بها إلى المحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنايات وتم رفعها للمحامي العام للتصرف فيها وذلك بعدما وردت كافة تقارير المعمل الجنائي حول حرق الكنيسة والتي أفادت أن مبني الكنيسة التهمته النيران بالكامل واحترق عن آخره وأن مادة حارقة سبب اشتعال النيران به.

وتسلمت النيابة برئاسة المستشار تامر الحديدي رئيس نيابة كرداسة تحريات الأمن الوطني حول الواقعة والتي ورد بها صحة ارتكاب المتهمين للجريمة بعد تلقيهم تعليمات من قيادات مكتب الإرشاد بزعامة الدكتور محمد بديع بتصعيد أعمال العنف في حال قيام فض قوات الشرطة والجيش لإعتصام ميداني رابعة العدوية والنهضة وذلك في اجتماع عقده بديع بأعضاء مكتب الارشاد واعضاء جماعة الاخوان المسلمين والقيادات الكبري والفرعية في مسجد رابعة العدوية بتاريخ 11 اغسطس، لمناقشة الخطة التي سيتبعها وينفذها أعضاء الجماعة في حالة فض الإعتصام واضافت تحريات الامن الوطني التي فحصها وقام بتفريغها محمد علي الله مدير نيابة كرداسة أن التعليمات تضمنت حشد أعضاء الجماعة والخروج في أعمال عنف ضد قوات الجيش والشرطة ومهاجمة الاقسام ونقاط الشرطة والكنائس .